افتتاح مركز إيفولف الطبي لعلاج أمراض العصر

يفتتح مركز إيفولف الطبي  لتدريب الدماغ أبوابه في منطقة باي سكوير بدبي. يعتبر المركز هو الأول من نوعه بالمنطقة، ويستخدم أحدث تقنيات العلاج بالارتداد العصبي، باستخدام أدوات معتمدة من ناسا وهارفرد و معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

 يعد المركز إضافة كبيرة في المجال الطبي، كونه يركز على أمراض العصر، من قلق واكتئاب وقصور الانتباه والسلوكيات السلبية للمراهقين، وضغوطات العمل ، والتغلب على الصدمات العاطفية، وضعف الذاكرة  وصعوبات التعلم.

 على الرغم من اكتساب تقنية العلاج بالارتداد العصبي شعبية كبيرة في الخارج، إلا أن استخدامها لا يزال محدوداً في المنطقة. ويسعى مركز إيفولف لتدريب الدماغ لتبني هذا التحول النموذجي ومواءمته مع رؤية الدولة 2021 التي تعزز الابتكار في المجال الصحي.

 أمضت الدكتورة أوباسانا جالا، مؤسسة المركز، أكثر من عقد من الزمن في محاولة اكتشاف الطريقة التي تؤثر بها التغيرات الكيميائية والفيزيولوجية العصبية في الدماغ على الطريقة التي نتفاعل بها. وهي إحدى النساء القليلات اللواتي يعملن على التكنولوجيا المستقبلية ويروجن لها لمساعدة الأشخاص والشركات على إعادة تقييم طريقة تفكيرهم وأدائهم.

تقول الدكتورة جالا: ” من المدهش كيف يفشل معظم الأشخاص من إدراك أن الاضطرابات العصبية اليومية مثل القلق والإجهاد وفقدان الذاكرة و اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ومشاكل سلوكية أخرى يمكن علاجها بالتكنولوجيا وليس بالدواء. لذا نتيجة لذلك يأخذون على عاتقهم أن يتأقلموا مع الألم، وبالتالي يؤثر ذلك على نوعية حياتهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق