الجمعية العالمية لخدمات المبيعات والتسويق في قطاع الضيافة تفتتح فرعاً لها في السعودية

أعلنت الجمعية العالمية لخدمات المبيعات والتسويق في قطاع الضيافة “HSMAI”، وهي منظمة عالمية تأسست في الولايات المتحدة في عام 1927، عن الافتتاح التجريبي لفرعها الجديد في المملكة العربية السعودية، حيث تشتهر الجمعية بكونها منصة تقدم أدوات عملية وأفكار، وخبرة متطورة للتشجيع على تبادل المعرفة وتعزيز التطوير المهني في قطاع الضيافة.

ويقوم فرع الجمعية بالشرق الأوسط على إنشاء وتنظيم محتوى قطاع الضيافة، معتمداً في ذلك على رؤى وأطروحات قادة الفكر في مبيعات الضيافة والتسويق وتنظيم الإيرادات، بما في ذلك المقالات والأوراق البيضاء ودراسات الحالة والأبحاث وأفضل الممارسات وغيرها من جميع أنحاء العالم.

ومن جانبها قالت منى فرج، مديرة الجمعية العالمية لخدمات المبيعات والتسويق في قطاع الضيافة HSMAI في منطقة الشرق الأوسط: ” في ظل التركيز القوي على التعليم في قطاع الضيافة، كانت خطوة طبيعية افتتاح فرعنا في المملكة العربية السعودية، فنحن نرى إمكانية كبيرة لزيادة الوعي هناك حول مجالات مبيعات الفنادق والتسويق وإدارة الإيرادات، ونرحب بالأعضاء الجدد للاستفادة من مواردنا ودعمنا.”

ويضم فرع المملكة العربية السعودية لجنة توجيهية ذات خبرة عالية، برئاسة مصطفى منون، المدير الإقليمي لإدارة الإيرادات في الشرق الأوسط وأفريقيا، في مجموعة أكور للضيافة، بينما تضم عضوية اللجنة شخصيات ذات خبرات واسعة في قطاع الضيافة بالمملكة العربية السعودية وهم: أحمد شعبان، المدير التجاري في مجموعة انتركونتيننتال المملكة العربية السعودية والبحرين، ومصطفى العناني ، المدير الإقليمي للمبيعات في مجموعة أكور الشرق الأوسط، وشريف عمر، مدير التوزيع العالمي بفنادق شانغريلا، ومحمد النجار، مدير أداء الإيرادات في انتركونتيننتال المملكة العربية السعودية والبحرين، وسعيد العسيري، المدير العام بالنيابة برج رافال الرياض، وأحمد رسمي، المدير الإقليمي لإيرادات المملكة العربية السعودية في ليفانت هيلتون، ومحمد كامل، مدير الإيرادات المؤسسية في شركة دور للضيافة.

وفي السياق نفسه صرّح مصطفى منون، المدير الإقليمي لإدارة الإيرادات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى مجموعة أكور للضيافة، ومدير الفرع الجديد: “أنا سعيدُ ومتحمس لافتتاح فرع المملكة العربية السعودية الجديد وقيادته، وكلي ثقة بأن الجمعية العالمية لخدمات المبيعات والتسويق في قطاع الضيافة ستكون قيمة مضافة لقطاع الضيافة في المملكة بفضل مواردها وخبراتها”.

ويقدم فرع الجمعية بالشرق الأوسط عضويات فردية وجماعية ذات مزايا متعددة، من ضمنها اجتماعات أسبوعية، وندوات تعليمية عبر الإنترنت، والإطلاع على أرشيف جامعة HSMAI، وتبادل معلومات حول أفضل ممارسات السوق، ودراسات حالة من قبل كبار قادة قطاع الضيافة، إلى جانب فرص التدريب ومختلف الفعاليات المجانية على مدار العام.

وأضاف منون أن الجمعية تقوم بإنشاء منصة داعمة لرؤية 2030 الطموحة للمملكة العربية السعودية لتنمية قطاع الضيافة والسياحة للوصول إلى أكثر من 100 مليون سائح، وأن تكون ضمن أفضل خمس وجهاتٍ سياحية على مستوى العالم، كما تلعب الجمعية دوراً هاماً في تسريع وتيرة تنمية المواهب المحلية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق