حسين الجسمي “سَلطن” وأشعل الرياض حباً وطرباً

في ليلة إجتمعت الآراء بها على أنها حفلة خيالية في كل المقاييس، أكد سعادة الفنان حسين الجسمي “السفير المفوض فوق العادة” نجاحه مجدداً مع الجمهور السعودي بتفاعل كبير شهده مركز فهد الثقافي في مدينة الرياض على مدى جميع الأغنيات التي قدمها خلال حفل موسم الرياض 2019، ليسجل مع الجمهور ليلة مميزة طربية متنوعة جمع بها المحبة والمحبين والوطنية في مشهد من مشاهد النجاح في موسم الرياض.

وأعرب الجسمي عن شكره للهيئة العامة للترفيه على رأسها معالي المستشار تركي آل الشيخ على ما يبذلوه من أعمال ونشاطات تتوّجت بالنجاحات، وحملت الكثير من المفاجآت الفخمة كما وصفها، الى جانب ذلك وجهه شكره الى عملية تنظيم الحفل تحت إدارة شركة روتانا، مؤكداً شكره للجمهور السعودي وسلامه الذي يحمله معه دائماً من أهل الإمارات الى أخوانهم في السعودية.

وبعد أن إعتلى خشبة المسرح وقدم أغنيتين، إستأذن الجسمي الجمهور ليزرع ورود المحبة برفقة زملائه المشاركين في الليلة الناجحة في موسم الرياض الفنانين أصيل أبو بكر وبلقيس أحمد، وقدما بشكل “تريو” أغنية الفنان الراحل أبو بكر سالم “يا زارعين العنب” حملت تنوعاً في الأداء والأصوات الجميلة لمقاطع الأغنية برفقة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد.

وإستمر الجسمي في ختام السهرة الغنائية الإستثنائية عبر مجموعة أخرى من أغنياته التي طلبها وتنوع بها مع الجمهور، متنقلاً عبر ألوان موسيقية عربية نجح بها بين جمهور الوطن العربي من أغنياته الإماراتية والسعودية والخليجية والعربية، مكملاً فقرته الختامية على آلة البيانو وسط سلطنة طربية كبيرة، مغنياً وعازفاً أغنيات متعددة وسط تفاعل الجمهور الذي نقل الحفلة على هواء مباشرة مواقع التواصل الإجتماعي من خلال أجهزة الموبايل، ليشاركوا قنوات روتانا النقل التلفزيوني المباشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق