ماذا تفعل اذا أصيب طفلك بنزلة برد؟

صحة طفلك والانفلونزا

يعاني العديد من الآباء والأمهات الذين ينجبون أطفالهم في فصل الشتاء من كثرة اصابة أطفالهم بالأمراض ونزلات البرد، وأي نوع من الأمراض في الشهرين الأولين يسبب الخوف والقلق، حتى لو كان نزلة برد، لهذا يجب أن تكون مستعدًا لأي شيء يمكن أن يصيب طفلك الرضيع وأن تتعلم بسرعة، في هذا المقال سنتعرف على طرق التعامل مع اصابة طفلك بنزلة البرد.

الخطوة الأولى اصابة الرضيع بنزلة البرد هي قياس درجة حرارة الطفل اذا كانت مرتفعة عن الحد الطبيعي يجب زيارة الطبيب.

الذهاب إلى خزانة الأدوية التي يجب أن تكون مجهزة بالاسعافات الأولية للرضع مثل قطرات الأنف الخاصة بالرضع ، وأداة سحب المخاط من الأنف ، والمبخرة ، هذه الأشياء الوحيدة التي يمكنك القيام بها لمساعدتهم عند اصابتهم بنزلة برد.

قد تخشى إدخال قطرات الأنف لطفلك وتشعر أن طفلك يعاني من صعوبة التنفس، لكن غالبًا ما يعاني الرضع من عدم انتظام التنفس وقد يواجهون صعوبة في التنفس من خلال أنوفهم عندما يحاولون الرضاعة أو النوم.

مقالات ذات صلة:

كيف تُعيدين طفلك إلى الإرضاع الطبيعي؟

إليك دليل تغذية طفلك الرضيع

ما هو معدل نوم طفلك حديث الولادة؟

تسبب الإصابة بنزلة البرد الحمى وتراكم المخاط في مجاري التنفس لهذا يجب سحب المخاط.

وإبقاء مجاري التنفس مفتوحة أمر بالغ الأهمية، لذا أداة سحب المخاط هي أفضل اختراع عندما يتعلق الأمر بنزلة برد ، قد يساعد سحب المخاط من أنفهم على التنفس بشكل أكثر راحة.

ومع ذلك لا تفرط في استخدامها فقد تتهيج ممراتها الأنفية الصغيرة.

احرص على إبقاء غرفة طفلك دافئة جدًا.

إذا أصيبوا بالحمى ، خاصة في الأسابيع الأولى من ولادتهم ، فيجب إحضارهم إلى غرفة الطوارئ أو الطبيب للتأكد من مصدر الحمى والتأكد من أنه ليس عدوى بكتيرية.

لا تشعر بالذعر إذا أدخلوا قسطرة أو أخذوا دمًا، غالبًا ما يكون هذا مسارًا روتينيًا للعمل عندما يعاني المولود الجديد من الحمى.

على الرغم من أن الصيدليات المحلية قد تبيع أدوية البرد للأطفال الرضع ، إلا أنها ليست للأطفال دون سن 6 أشهر! لا تجازف أبدًا وتعطيه لطفلك لأنه قد يعقد الأمور بالفعل.

بمجرد أن تشعرين بتعافي طفلك حديث الولادة من أعراض البرد ، قد ترغبين في سحب سرير الأطفال إلى غرفتك لفترة من الوقت، للتأكد من أنهم يتنفسون بشكل مريح.

نصائح للحفاظ على صحة طفلك أثناء موسم البرد والانفلونزا

  • غسل اليدين أمر ضروري
  • لا تسمح أبدًا لأي شخص ولا حتى الجدة ، بلمس مولودك الجديد دون غسله بالصابون المضاد للبكتيريا والماء الساخن.
  • الإرضاع الطبيعي ، الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية يتمتعون بمناعة أعلى من الذين يرضعون لبنًا صناعيًا.
  • تجنب الأماكن المزدحمة
  • استخدام المناديل المعقمة
  • اعطاء لقاح الأنفلونزا
  • الراحة
  • اتباع العادات الصحية

 

أخيراً الجراثيم موجودة في كل مكان ويقضي الكثير من الأطفال الشتاء في الداخل، وإذا كان لديك أطفال أكبر سنًا ، فسيكون من الصعب للأسف إبعاد الجراثيم عن طفلك الرضيع، لهذا يجب أن تكون مستعد مثل الممرضات على رعاية طفلك، واطلب المساعدة والدعم من الأهل و طبيب الأطفال الخاص ليوضح لك الطريقة الصحيحة للقيام بشيء ما إذا دعت الحاجة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى