ما هو اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة؟

اليرقان عند حديثي الولادة هو اصفرار جلد الطفل وعينيه ، وهو شائع جدًا ويمكن أن يحدث عندما يكون لدى الأطفال مستوى عالٍ من البيليروبين ، وهو صبغة صفراء تُنتَج أثناء الانهيار الطبيعي لخلايا الدم الحمراء ، من الجيد أن معظم حالات اليرقان تختفي من تلقاء نفسها في غضون 2 إلى 3 أسابيع،  مع نمو كبد الرضيع وعندما يبدأ الطفل في الرضاعة ، مما يساعد على مرور البيليروبين عبر الجسم.

ما أسباب اليرقان عند حديثي الولادة؟

الأكثر عرضة للإصابة باليرقان عند الأطفال حديثي الولادة هم:

  • الأطفال المولودين قبل الأسبوع 37 من الحمل
  • الذين لا يحصلون على ما يكفي من حليب الأم أو الحليب الاصطناعي
  • الأطفال الذين لا تتوافق فصيلة دمهم مع فصيلة دم أمهاتهم

تشمل الأسباب الأخرى لليرقان عند حديثي الولادة ما يلي:

  • كدمات عند الولادة أو نزيف داخلي آخر
  • مشاكل في الكبد
  • عدوى
  • نقص انزيم
  • شذوذ في خلايا الدم الحمراء لطفلك

ما أعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

ما هي أعراض اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة؟

العلامة الأولى لليرقان هي اصفرار جلد الطفل وعينيه.

قد يبدأ الاصفرار في غضون 2 إلى 4 أيام بعد الولادة وقد يبدأ في الوجه قبل أن ينتشر في جميع أنحاء الجسم.

متى تتصل بالطبيب

معظم حالات اليرقان طبيعية ، لكن في بعض الأحيان يمكن أن يشير اليرقان إلى حالة طبية أساسية.

اتصل بطبيبك إذا لاحظت الأعراض التالية:

  • ينتشر اليرقان أو يصبح أكثر حدة.
  • يصاب طفلك بحمى تزيد عن 38 درجة مئوية.
  • يزداد اللون الأصفر لطفلك.
  • سوء التغذية عند طفلك
  • يبدو الطفل  فاترًا أو خاملًا ، ويصرخ بصوت عالٍ.

5 آثار خطيرة يسببها الصراخ على طفلك

كيف يتم تشخيص اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة؟

من المهم جدًا للوالدين إحضار أطفالهم لإجراء فحص طبي بعد أيام قليلة من الولادة لأن مستويات البيليروبين تبلغ ذروتها بين 3 إلى 7 أيام بعد الولادة.

يؤكد اللون الأصفر المميز أن الطفل مصاب باليرقان ، ولكن قد تكون هناك حاجة لاختبارات إضافية لتحديد شدة اليرقان.

يجب قياس مستويات البيليروبين عند الأطفال الذين يصابون باليرقان في الـ 24 ساعة الأولى من العمر على الفور ، إما من خلال اختبار الجلد أو فحص الدم.

قد تكون هناك حاجة لاختبارات إضافية لمعرفة ما إذا كان يرقان الطفل ناتجًا عن حالة كامنة. قد يشمل ذلك فحص طفلك لمعرفة تعداد الدم الكامل (CBC) ، وفصيلة الدم ، وعدم توافق عامل الريسوس (Rh) .

كيف يتم علاج اليرقان عند حديثي الولادة؟

عادةً ما يُشفى اليرقان الخفيف من تلقاء نفسه عندما يبدأ كبد الطفل بالنضوج.

كما تساعد التغذية المتكررة (ما بين 8 إلى 12 مرة في اليوم) الأطفال على تمرير البيليروبين عبر أجسامهم.

أيضاً العلاج بالضوء هو طريقة علاج شائعة وفعالة للغاية تستخدم الضوء لتفكيك البيليروبين في جسم طفلك.

في العلاج بالضوء ، سيوضع طفلك على سرير خاص تحت ضوء طيف أزرق بينما يرتدي فقط حفاضات ونظارات واقية خاصة.

في الحالات الشديدة جدًا ، قد يكون من الضروري إجراء عملية نقل الدم حيث يتلقى الطفل كميات صغيرة من الدم من المتبرع أو بنك الدم.

هل يمكن منع اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة؟

لا توجد طريقة حقيقية للوقاية من اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة.

بعد الولادة ، سيتم اختبار فصيلة دم طفلك ، إذا لزم الأمر ، لاستبعاد احتمال عدم توافق فصيلة الدم التي يمكن أن تؤدي إلى اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة.

إذا كان طفلك يعاني من اليرقان ، فهناك طرق يمكنك من خلالها منعه من أن يصبح أكثر شدة:

  1. تأكدي من أن طفلك يحصل على ما يكفي من التغذية من حليب الثدي .
  2. إرضاع طفلك من 8 إلى 12 مرة يوميًا في الأيام الأولى ، لعدم إصابة طفلك بالجفاف.
  3. إذا كنت لا تقومين بإرضاع طفلك رضاعة طبيعية ، فامنحي طفلك 1 إلى 2 أونصة من الحليب الاصطناعي كل ساعتين إلى ثلاث ساعات في الأسبوع الأول.

ما هي الأطعمة التي تعزز الرضاعة للأمهات المرضعات؟

أخيراً راقبي طفلك بعناية في الأيام الخمسة الأولى من العمر بحثًا عن أعراض اليرقان ، مثل اصفرار الجلد والعينين وإذا لاحظت أن طفلك يعاني من أعراض اليرقان ، فاتصل بطبيبك على الفور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء ايقاف مانع الاعلانات