5 طرق لتهدئة طفلك عند البكاء

بكاء الطفل

طفلك يبكي بشكل مستمر ليس أمر محبب عندك بكل تأكيد، ولكن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يستخدمها طفلك لتعبير عن أنه بحاجة إلى شيء ما، وقد تكون أطعمته، وفحصت حفاضاته، وتأكدت من أنه لا يتألم – فلماذا لا يزال يتضايق؟ ربما تتساءل عن طرق سحرية لإيقاف البكاء!  لا تيأس ولا تقلق، لتهدئة طفلك هناك عدة طرق أو حيل ابتكرها طبيب الأطفال هارفي كارب من أجل أن تستخدمها الأمهات كحل لمشكلة المغص والأرق عند الطفل.

 

المغص

حوالي 5% إلى 19% من الأطفال يعانون من تلك الحالة الغامضة المعروفة باسم “المغص” والتي في الغالب تسبب البكاء المستمر عند الطفل، ويرجع سبب المغص الى وجود مشاكل في الحهاز الهضمي وعدم امتصاص الحليب بشكل السليم من قبل المعدة، إذا كان طفلك يبكي لمدة 3 ساعات أو أكثر في اليوم، 3 أيام أو أكثر في الأسبوع، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من حياته، فغالبا يعاني من مغص، حيث يبدأ المغص عادةً في الاسبوع السادس بعد الولادة  وينتهي بحلول الشهر الثالث أو الرابع ، ولكنه يكون صعبًا لك ولطفلك.

الأرق

النوم ليس سهلاً دائمًا على الأطفال، وخاصة إذا كان طفلك مرهقًا ويعاني من تعب، تظهر الأبحاث أن الأطفال الذين ينامون على بطونهم يواجهون مخاطر أعلى بكثير للإصابة بالأرق.

لذلك اليك الطرق السحرية لإيقاف وتهدئة طفلك.

التقميط

عملية التقميط للطفل هي عبارة عن لف كامل جسد الطفل بغطاء من القماش بشكل لولبي وتعتبر من الطرق القديمة المستخدمة لتهدئة الطفل ، تظهر التقارير وبعض الأبحاث أن الأطفال الذين يتم لف جسدهم بقطعة قماش ينامون لفترة أطول وأفضل من غيرهم، لما ذلك؟ على الأرجح ، عندما يكون طفلك دافئًا يستذكر وضعية الرحم التي كان موجود فيها ،بالإضافة إلى ذلك يقلل التقميط من احتمالية إيقاظ الأطفال وبتالي النوم العميق.

وضعية المعدة الجانبية

تظهر الأبحاث أن الأطفال الذين ينامون على بطونهم ينامون لفترة أطول ولا يستيقظون بسرعة مع وجود الضوضاء، على الرغم من أن وضع الطفل للنوم على بطنه أو جانبه أمر خطير، لأنه يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ، فإن هذه الوضعية تساعد على تهدئة طفلك وعندما يهدأ ضعيه على ظهره للنوم.

عندما يبلغ طفلك 6 أشهر من العمر ، سيكون قادرًا على الأرجح على قلب نفسه ، ولكن لا يزال من الأفضل الالتزام بالقواعد والاستمرار في وضعه للنوم على ظهوره حتى يبلغ عامًا واحدًا.

وجود بعض الاصوات

أنت تعرف ماذا يعني السكوت لطفلك؟ على عكس ما قد تعتقده طفلك خلال وجوده في الرحم سمع الكثير من الأصوات ولم يكون في بيئة صامته ، لهذا يمكن لصوت المكنسة او صوتك أن يُقفه عن البكاء.

تظهر الأبحاث أن سماع الطفل للأصوات يمكن أن تغير ضربات قلب الطفل وتحسن أنماط نومه، لهذا لا تخفضي مستوى الصوت – من المحتمل أن يهدأ طفلك بشكل أسرع إذا سمع صوت عالٍ وطويل، ضع فمك بالقرب من أذن طفلك حتى يدخل الصوت مباشرة وقم بمطابقة حجم صوتك مع حجم صرخة طفلك.

التأرجح

الطريقة الرائعة لتهدئة الرضيع هي التأرجح، أظهر بحث عام 2014 في كل من الحيوانات والبشر أن بكاء الأطفال الذين تحملهم أمهاتهم يوقف على الفور بالإضافة إلى ذلك ، انخفض معدل ضربات قلبهم، من خلال إبقاء طفلك مواجهًا لك ويبتسم ، يمكنك تحويل هذه اللحظات إلى تجربة ترابط وكذلك تعليم طفلك كيفية التركيز وكيفية التواصل.

اعطاء اللهاية

بينما يمكنك ترك طفلك يرضع بشكل طبيعي ، قد ترغبين في استخدام اللهاية من أجل ايقاف البكاء، ولكن ضع في اعتبارك أن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال توصي عمومًا بوقف استخدام اللهاية حتى أسبوع 3 أو 4 من العمر من أجل الحصول على فوائد الارضاع الطبيعي..

المصدر
healthline

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى