17 مهارة حياتية يجب تعليمها لطفلك

العلم والتعلم ليس موجود فقط في صفوف المدرسة فتعلم الرياضيات ودراسة حقائق التاريخ، لن تكفي لمتلاك طفلك المهارات الحياتية اللازمة له، ولإعداد طفلك للحياة يجب تعليمه بعض المهارات الحياتية مثل القدرة على التكيف والمرونة والمسؤولية وغيرها من المهارات، فيما يلي بعض الأمثلة عن المهارات الحياتية التي يمكنك نقلها إلى طفلك.

  1. ترتيب مكان اللعب بمفرده

غرفة اللعب
غرفة اللعب

يجب تعليم الأطفال الصغار على وضع الألعاب ضمن السلَّل الخاصة ، وترتيب غرفة اللعب بعد الانتهاء من اللعب هذا يعزز مهارات عديدة منها المسؤولية.

  1. وضع الملابس المتسخة في سلة الغسيل

لتعزيز الشخصية المستقلة عند طفلك من أجل الاعتماد على نفسه، يجب تحفيز الطفل على وضع الملابس المتسخة الخاصة به في سلة الغسيل هذا يقلل من الاتكالية عند طفلك فيما بعد.

  1. ارتداء الملابس بمفرده

هذا هو الوقت المثالي للسماح لطفلك بممارسة هذه المهارة وهي ارتداء الملابس بشكل مستقل، وأيضا اختيار الملابس الذي يريد ارتدائها هذا من شأنه أن يطور لديه مهارة المطابقة وتنسيق الالوان فيما بعد.

  1. استخدم الأطباق وادوات التقطيع

أطفال يعدون الطعام
أطفال يعدون الطعام

نعم من حقك أن تشعر بمشاعر الخوف من استخدام طفلك للأدوات الخاصة بالمطبخ مثل الأطباق والكُؤوس الزجاجية وأدوات التقطيع مثل السكين وغيرها، ٳلا أن تعلّيم استخدام هذه الأدوات من المهارات الحياتية التي يجب عليك نقلها الى طفلك ، من الممكن استخدام الادوات البلاستيك في البداية مع بعض الارشادات سيكون طفلك قادر على استخدامها بشكل الصحيح.

  1. تعليم طفلك قول “لا”

يجب أن يتعلم طفلك منذ سن مُبكرة جدًا أن يقول “لا” للمواقف أو لطلبات الأخرين مثل التقبيل أو الاحتضان أو اللمس.

  1. غسل اليدين بشكل صحيح

غسل اليدين

تعليم طفلك غسل اليدين بالشكل الصحيح أمر مهم جدا ، خصوصا في ظل الوباء الذي نعيشه اليوم كورونا، أيضا قبل الدخول الى الحمام وبعد الخروج، قبل الطعام وبعده، هذه المهارات الحياتية المتعلقة بالنظافة تقي طفلك من الأمراض والفيروسات.

  1. التعبير عن نفسه

من الواضح أن هذا ينطبق على الأطفال الأكبر سنًا، ولكن كلما أتاحت لك الفرصة شجع طفلك على التحدث عن نفسه، هذا من شأنه أن يعزز لديه الثقة بالنفس وعدم الخجل عندما يسأله شخص ما كم عمرك؟ وفي أي صف أنت؟.

  1. التعامل مع حالات الطوارئ

هل يعرف طفلك ما يجب عليه فعله في حالة نشوب حريق؟ إذا كانت هناك حالة طبية طارئة وكنت عاجزًا ، فهل يعرفون كيفية الحصول على المساعدة على الفور؟ من المفيد جدًا أن ترشد طفلك لأرقام الطوارئ ، وتجعلهم يمرون فعليًا بخطوات التي يجب تنفيذها في حال حدوث أمر طارئ.

  1. حفظ طفلك لرقم الهاتف وعنوان المنزل

في حال حدوث شيء ما، مثل انفصال طفلك عنك عند التسوق، أو عدم مقدرته على العودة الى المنزل بمفرده، فإن معرفة  طفلك برقمك الخاص وعنوان المنزل أمرًا بالغ الأهمية.

  1. ٳعداد وجبة الطعام بنفسه

طفل يطبخ

تعد القدرة على اعداد وجبة الطعام لدى الطفل مهارة مفيدة في هذا العمر تعزز الاستقلالية والمسؤولية فيما بعد، أنشئ صندوق للطعام والوجبات الخفيفة في منزلك – مثل سلة للفاكهة وصندوق للخضار وصندوق الألبان ، حتى يتمكن طفلك من اختيار الطعام بنفسه.

  1. الدفاع عن نفسه

على الرغم من أنك ربما بدأت في تعليمهم في سن أصغر أنهم يتحكمون في أجسادهم ، فإن سن المدرسة الابتدائية يعد وقتًا رائعًا لتعليم طفلك الدفاع عن نفسه إذا شعر أن هناك شيئًا ما خطأ ، وينطبق الشيء نفسه إذا كانوا لا يريدون الذهاب إلى مكان ما مع شخص غريب ، أو القيام بشيء يقترحه أحد الأصدقاء (يعلمون أنه ليس من المفترض أن يفعلوه) ، أو أي موقف صعب آخر.

  1. التعرف على الأشياء و الأدوات التي تشعره بالتحسن

طفل يرسم

لن تكون متواجدًا دائمًا لجعل طفلك يشعر بالتحسن والحالة النفسية الجيدة، من الممكن أن يشعر طفلك بالضغوط والمشاعر السلبية وأنت غير حاضر معه، لذا ساعده في بناء صندوق أدوات تخفف عنه الضغوط وتشعره بالتحسن، في حال تعرض لهذه المشاعر، قد يتضمن الصندوق (كتاب مفضل، كرة ضغط، لوحة رسم لرسم المشاعر أو العواطف، دفتر ماندلا لتلوين، لعبة مفضلة).

  1. تعلم قول شكراً

احترام الأخرين والتعبير عن مشاعر الامتنان من المهارات الحياتية التي يفتقد ٳليها الكثير من الأطفال، لهذا درب طفلك على كتابة بطاقات شكر وامتنان للعائلة والاصدقاء والمدرسين لديه.

  1. التعرف على مشاعره

علّم طفلك تحديد وتسمية ما يشعر به، إنها مهارة حياتية مهمة قد تنقذ طفلك من أن يصبح شخص بالغ لا يعرف ماذا يشعر به أو لا يستطيع التعبير عن مشاعره.

  1. شجعه على العمل المنزلي

طفل يساعد
طفل يساعد

اشعار الطفل بأهمية وجوده من خلال تحفيزه على المشاركة في أعمال المنزل، هذا من شأنه أن يعزز التعاون لديه ويقوي مهارة العمل الجماعي.

  1. إجراء المكالمة الهاتفية

قد يكون تحديد موعد مع الطبيب أو طلب بيتزا من المهارات الحياتية المهمة والتي يجب أن يتعلم طفلك تنفيذها.

  1. قول “أنا آسف”

لنكن واضحين هذا شيء صعب جدًا جدًا على أي شخص القيام به ، ناهيك عن الفئة العمرية الأكبر فالاعتذار أحيانا يكون صعب على الأطفال والكبار، لهذا من الضروري أن يتعلم طفلك في حال أنه أخطأ أن يقول أنا أعتذر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى