ما أسباب حدوث الإمساك؟

الإمساك هو أحد أكثر مشاكل الجهاز الهضمي شيوعًا ، ويتم تعريفه على أنه مرض ينتج عن وجود حركات بطيئة و قاسية وجافة في الأمعاء مما بسبب قلة التغوط ما يعادل أقل من ثلاث مرات في الأسبوع، في هذا المقال سنتعرف على أسباب الإمساك وطرق علاجه والوقاية منه.

ما أسباب الإمساك؟

الوظيفة الرئيسية للأمعاء هي امتصاص الماء من الطعام المتبقي أثناء مروره عبر الجهاز الهضمي، مما يشكل البراز (الفضلات).

تدفع عضلات القولون في النهاية الفضلات إلى الخارج عبر المستقيم للتخلص منها، إذا بقي البراز في القولون لفترة طويلة جدًا ، فقد يصبح من الصعب تمريره.

غالبًا ما يسبب النظام الغذائي السيء الإمساك، حيث أن وجود الألياف في  النظام الغذائية مع شرب كميات كافية من الماء يساعد في الحفاظ على نعومة البراز مما يمنع حدوث الإمساك.

تُصنع الأطعمة الغنية بالألياف عمومًا من النباتات، تأتي الألياف في أشكال قابلة للذوبان وغير قابلة للذوبان، يمكن للألياف القابلة للذوبان أن تذوب في الماء وتخلق مادة ناعمة تشبه الهلام أثناء مرورها عبر الجهاز الهضمي.

قد يؤدي الإجهاد والتغييرات في الروتين أن يسبب بطئ في تقلصات عضلات القولون مما يسبب الإمساك.

تشمل أسباب الإمساك الشائعة ما يلي:

  • نظام غذائي منخفض الألياف ، وخاصة الأنظمة الغذائية الغنية باللحوم أو الحليب أو الجبن
  • الجفاف
  • قلة ممارسة الرياضة
  • تأخير التغوط عند الشعور بالحاجة لتبرز
  • السفر أو تغييرات أخرى في الروتين
  • بعض الأدوية ، مثل مضادات الحموضة عالية الكالسيوم ومسكنات الألم
  • الحمل

9 علامات تدل على أنك مصاب بالاضطرابات الهضمية

فيما يلي بعض المشاكل الطبية الأساسية التي يمكن أن تكون من أسباب الإمساك:

  • بعض الأمراض، مثل السكتة الدماغية ، ومرض باركنسون ، و مرض السكري
  • مشاكل القولون أو المستقيم، بما في ذلك الانسداد المعوي ، متلازمة القولون العصبي.
  • الإفراط في استخدام الملينات
  • مشاكل هرمونية ، بما في ذلك خمول الغدة الدرقية.

ما هي علامات الإمساك؟

قد تصاب بالإمساك إذا واجهت الأعراض التالية:

  • التغوط أقل من ثلاث مرات في الأسبوع
  • البراز جاف ويمر بصعوبة
  • إجهاد أو ألم أثناء التغوط
  • الشعور بالامتلاء ، حتى بعد التبرز
  • تعاني من انسداد في المستقيم

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالإمساك؟

يعد تناول نظام غذائي سيئ وعدم ممارسة الرياضة من عوامل الخطر الرئيسية للإمساك، ولكن هناك عوامل أخرى تشمل:

العمر: الأشخاص في سن 65 أو أكبر، أكثر عرضة لحدوث الإمساك كونهم أقل نشاطًا بدنيًا ، ولديهم أمراض عديدة ويأكلون وجبات غذائية فقيرة.

الحالة الصحية: غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بحالات طبية معينة ويبقون في الفراش، مثل إصابات الحبل الشوكي ، من صعوبة في حركة الأمعاء.

الجنس: النساء و الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالإمساك.

الحمل: يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية والضغط على الأمعاء من طفلك الذي ينمو إلى الإمساك.

كيفية علاج الإمساك والوقاية منه

يعد تغيير نظامك الغذائي وزيادة مستوى نشاطك البدني من أسهل الطرق وأسرعها لعلاج الإمساك والوقاية منه. جرب الأساليب التالية أيضًا:

  • كل يوم ، اشرب  من 1 إلى 2 ليتر من السوائل غير المحلاة منزوعة الكافيين ، مثل الماء ، لترطيب الجسم.
  • قلل من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين لأنها تسبب الجفاف.
  • أضف الأطعمة الغنية بالألياف إلى نظامك الغذائي، مثل الفواكه والخضروات النيئة أو الحبوب الكاملة أو الفاصوليا أو حبوب النخالة، يجب أن يتراوح تناولك اليومي من الألياف بين 20 و 35 جرامًا.
  • قلل من الأطعمة منخفضة الألياف ، مثل اللحوم والحليب والجبن والأطعمة المصنعة.
  • ممارسة الرياضة حوالي 150 دقيقة من التمارين المعتدلة كل أسبوع ، مع 30 دقيقة يوميًا على الأقل خمس مرات في الأسبوع. جرب المشي أو السباحة أو ركوب الدراجة.
  • إذا شعرت بالحاجة إلى التبرز ، فلا تتأخر، كلما طال الانتظار ، زاد صعوبة البراز.

معظم حالات الإمساك خفيفة ويمكن علاجها بسهولة بتغيير النظام الغذائي وممارسة الرياضة. إذا كنت تعاني من إمساك مزمن أو إمساك مع تغيرات أخرى في الأمعاء ، فمن المهم أن تتحدث مع طبيبك.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى