ما هي عوامل الإصابة بمرض سرطان الثدي؟

يحدث سرطان الثدي عندما تتكاثر الخلايا في الثدي وتنمو بسرعة غير طبيعية، مما يشكل كتل صغيرة سرطانية يمكن أن تنتشر هذه الخلايا السرطانية إلى مناطق أخرى من الجسم من خلال الأوعية الليمفاوية ومجرى الدم.

في معظم الأمراض هناك عوامل خطر أو أمور يمكن أن تزيد من احتمالية الإصابة بالمرض ، وهذا ينطبق على سرطان الثدي، حيث أن هناك مجموعة عوامل يمكن أن تزيد من احتمالية الإصابة ومعرفة هذه العوامل يمكن أن يساعد في السيطرة عليها وبتالي الوقاية من سرطان الثدي.

ستكشف هذه المقالة على أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

الجينات والوراثة

حوالي 5 إلى 10 في المائة من سرطانات الثدي وراثي، و تحدث معظم أشكال سرطان الثدي الموروثة عن طريق وجود طفرات في جينات (BRCA1 و BRCA2 ).

إن وجود أحد أفراد أسرتك من الدرجة الأولى في القرابة مصاب في سرطان الثدي أو سرطان المبيض ، فإنه يزيد من خطر إصابتك بسرطان الثدي.

يشمل أقاربك من الدرجة الأولى: الأم ، الأخت ، الإبنة.

إذا تم تشخيص إصابتك بسرطان الثدي شخصيًا ، فأنت أيضًا أكثر عرضة للإصابة بسرطان جديد في الثدي الآخر ، أو في منطقة مختلفة من نفس الثدي.

 

الجنس والعمر

يعتبر الجنس والعمر من أكبر عوامل الخطر للإصابة بسرطان الثدي والتي لا يمكن تغييرها.

النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من الرجال، وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية.

يزداد خطر الإصابة بسرطان الثدي مع تقدم العمر.

على سبيل المثال ، في سن الأربعين يكون خطر الإصابة بسرطان الثدي من كل 69 هناك احتمالية اصابة إمراة واحدة.

أما في سن الخمسين من بين 43 سيدة هناك امراة واحدة مصابة.

في سن الستين يكون من بين  29 سيدة هناك امراة واحدة مصابة.

 

تأخر الإنجاب

وفقا لدراسات علمية يؤدي البلوغ المبكر قبل سن 12 عامًا أو انقطاع الطمث بعد سن 55 إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي، وذلك بسبب حدوث تغيرات في هرمون الاستروجين.

بالإضافة إلى ذلك ، عدم إنجاب الأطفال ، أو إنجاب طفلك الأول بعد ذلك سن الثلاثين، قد يزيد أيضًا من مخاطر إصابتك بسرطان الثدي.

أي تأخر الإنجاب يزيد من إصابتك في سرطان الثدي، وهذا العامل يمكن السيطرة عليه من خلال الإنجاب المبكر.

أيضا النساء التي تنجب كثيراُ هي أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

التعرض للإشعاع

إن التعرض للإشعاع في منطقة صدرك في حال علاجك من السرطان في الماضي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

كما أن استخدام الإشعاع لعلاج حب الشباب على الوجه ، يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي ، خاصةً إذا تم إجراء الإشعاع خلال فترة المراهقة ، عندما كان الثدي في طور النمو.

النظام الغذائي السيئ

النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

تشمل المصادر الشائعة للدهون المشبعة ما يلي:

  • اللحوم الدهنية
  • منتجات الألبان كاملة الدسم
  • زيوت النخيل

عدم ممارسة الرياضة

قد يؤدي نمط الحياة الخامل إلى زيادة المخاطر أيضًا.

بحسب الدراسات فإن النشاط البدني المنتظم الذي يتم القيام به بوتيرة معتدلة إلى قوية قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة تصل إلى 25 بالمائة.

للمبتدئين دليل لبدء ممارسة التمارين الرياضية

زيادة الوزن

زيادة الوزن أو السمنة هي عامل خطر الإصابة بسرطان الثدي ، وخاصة عند النساء بعد سن اليأس.

ترجع المخاطر المتزايدة إلى حقيقة أن الخلايا الدهنية تنتج هرمون الاستروجين ، مما يزيد من كمية هرمون الاستروجين في الجسم.

10 أنواع من الأطعمة يجب تجنبها عند إنقاص الوزن

شرب الكحول

شرب الكحول يزيد من المخاطر لتطوير سرطان الثدي، وذلك لأن الكحول يزيد من مستويات هرمون الاستروجين والهرمونات الأخرى المرتبطة بسرطان الثدي.

يمكن أن يتسبب الكحول أيضًا في إتلاف الحمض النووي للخلايا والذي بدوره يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

العلاج بالهرمونات

استخدام العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي بشكل كبير ، خاصةً في العلاج التعويضي بالهرمونات الذي يحتوي على كل من البروجسترون والإستروجين.

قد يؤدي استخدام العلاج التعويضي بالهرمونات أيضًا إلى زيادة خطر تكرار حدوث سرطان الثدي لدى الناجيات من سرطان الثدي.

ما أهمية فحص سرطان الثدي

يعد فحص سرطان الثدي أمر بالغ الأهمية حيث يساعد اكتشاف السرطان في مراحله الأولى على نجاح العلاج.

إذا كان لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي أو عوامل خطر أخرى يجب اجراء الأختبار.

أيضاُ النساء اللواتي تتراوح أعمارهن فوق 40 عام  يجب اجراء الفحص السنوي لسرطان الثدي باستخدام تصوير الثدي بالأشعة السينية .

بالإضافة إلى الفحص السنوي لسرطان الثدي ، من المهم القيام بالفحص الذاتي للثدي على أساس منتظم. اتصل بطبيبك إذا شعرت بوجود كتلة أو لاحظت أي تغييرات أخرى.

 

أخيراً اذا تم ملاحظة وجود عامل واحد أو أكثر من عوامل الخطر الإصابة بسرطان الثدي لا يعني أنك ستصابين بالمرض، هذا يعني فقط أنه قد يزيد من فرصك في الإصابة.

كثير من النساء لديهم عامل واحد أو أكثر من عوامل الخطر للإصابة بالسرطان ولكنهم لن يصابوا به أبدًا. على سبيل المثال ، لدى معظم النساء بعض عوامل الخطر للإصابة بسرطان الثدي ، لكن نسبة صغيرة فقط ستُصاب بالمرض.

هناك عوامل سرطان الثدي خطر ثابتة لا يمكن تغيرها – مثل عمرك أو الجينات – لكن هناك عوامل خطر أخرى يمكنك التأثير عليها وتغييرها، مثل نظامك الغذائي و الرياضة ، لذا احرصي على الأهتمام بها للوقاية من الإصابة.

المصدر
healthline
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء ايقاف مانع الاعلانات