ما هي أعراض الخرف؟

علامات الخرف

الخرف هو انخفاض في الوظيفة الإدراكية، مما يؤدي إلى ضعف في الذاكرة والتفكير واللغة، وتغيرات في السلوك، الخرف ليس مرضاً، لكن قد يكون ناتجًا عن مجموعة متنوعة من الأمراض ، وقد يتراوح الضعف العقلي من خفيف إلى شديد، في هذا المقال سنتعرف على أعراض الخرف وطرق الوقاية منه.

أعراض الخرف

يمكن أن يسبب الخَرَف في المراحل المُبكرة أعراض ، مثل:

  • عدم التكيف بشكل جيد مع التغيير.
  • تغييرات طفيفة في عمل الذاكرة على المدى القصير.
  • قد يكون تذكُّر الكلمات صعب.
  • التكرار. يمكنك طرح نفس السؤال أو إكمال نفس المهمة أو سرد نفس القصة عدة مرات.
  • الأماكن التي كنت تعرفها جيدًا قد تبدو الآن غريبة.
  • قد تجد صعوبة في متابعة قصة أو وصف شخص ما.
  • تغيرات في المزاج. الاكتئاب والإحباط والغضب ليس من غير المألوف بالنسبة للأشخاص المصابين بالخرف.
  • فقدان الاهتمام بالهوايات أو الأنشطة التي كنت تستمتع بها من قبل.
  • قد لا تتذكر الأشخاص الذين يعرفونك.
  • صعوبة إتمام المهام اليومية. قد تواجه صعوبة في تذكر كيفية القيام بالمهام التي قمت بها لسنوات عديدة.

مقالات ذات صلة:

ما أعراض مرض الزهايمر؟

مرض باركنسون: الأعراض والأسباب

كيف يمكن الوقاية من مرض الزهايمر

مراحل الخرف

في معظم الحالات ، يكون الخرف تقدميًا ، ويزداد سوءًا بمرور الوقت حيث يتطور الخرف بشكل مختلف لدى كل شخص.

ضعف إدراكي خفيف

قد يصاب الأفراد الأكبر سنًا بضعف إدراكي خفيف ولكن قد لا يتطور أبدًا إلى الخرف أو أي ضعف عقلي آخر.

يعاني الأشخاص المصابون بالاختلال المعرفي المعتدل عادةً من النسيان وصعوبة تذكر الكلمات ومشكلات الذاكرة قصيرة المدى.

الخرف الخفيف

في هذه المرحلة ، تحدث تغيرات في الشخصية مثل الغضب أو الاكتئاب، وضع الأشياء في غير محلها أو النسيان، إيجاد صعوبة في أداء المهام المعقدة أو حل المشكلات، صعوبة في التعبير عن المشاعر أو الأفكار.

الخرف المعتدل

في هذه المرحلة من الخرف ، قد يحتاج الأشخاص المصابون إلى مساعدة من أحد أفراد أسرته أو مقدم رعاية، لأن الخرف قد يتداخل الآن مع المهام والأنشطة اليومية، تشمل الأعراض فقدان الذاكرة، الحاجة إلى مساعدة في مهام مثل ارتداء الملابس والاستحمام، تغييرات شخصية مهمة.

الخرف الشديد

في هذه المرحلة المتأخرة من الخرف ، تستمر الأعراض العقلية والجسدية للحالة في الانخفاض. تشمل الأعراض:

  • عدم القدرة على الحفاظ على وظائف الجسم ، بما في ذلك المشي والبلع والتحكم في المثانة
  • عدم القدرة على التواصل
  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى

ما الذي يسبب الخرف؟

بشكل عام ، ينتج الخرف عن تنكس الخلايا العصبية (خلايا المخ) أو الاضطرابات في أنظمة الجسم الأخرى التي تؤثر على كيفية عمل الخلايا العصبية.

التنكس العصبي يعني أن الخلايا العصبية تتوقف تدريجياً عن العمل أو العمل بشكل غير لائق وتموت في النهاية.

تتضمن بعض الأسباب الأكثر شيوعًا للخرف ما يلي:

  • الأمراض العصبية
  • مرض الزهايمر
  • مرض باركنسون مع الخرف
  • الخرف الوعائي
  • الآثار الجانبية للدواء
  • إدمان الكحول المزمن
  • بعض الأورام أو التهابات الدماغ

علاج الخرف

يتم استخدام علاجين أساسيين للتخفيف من أعراض الخرف: الأدوية والعلاجات غير الدوائية.

قد تساعد هذه العلاجات في تقليل أعراض الخرف وتخفيف بعض المضاعفات التي يمكن السيطرة عليها للأمراض. تشمل العلاجات غير الدوائية الشائعة للخرف ما يلي:

1. تعديل بيئتك: قد تؤدي الفوضى والضوضاء والإفراط في التحفيز إلى تقليل التركيز.

2. تعديل المهام المشتركة: يمكنك العمل مع معالج أو غيره من مقدمي الرعاية الصحية لتقسيم المهام اليومية ، مثل الاستحمام أو الاستمالة ، إلى مهام يمكن التحكم فيها.

3. علاج بالممارسة: يمكن لمقدمي الرعاية الصحية المتخصصين هؤلاء مساعدتك على تعلم أن تكون أكثر أمانًا في المهام بما في ذلك المشي والطهي والقيادة.

 

أخيراُ هناك أدلة متزايدة على أن عوامل نمط الحياة قد تكون فعالة في تقليل خطر الإصابة بالخرف، قد تشمل هذه العوامل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والحفاظ على الروابط الاجتماعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء ايقاف مانع الاعلانات