كيف تتغلب على العزلة والوحدة ؟

1- استخدام شبكات التواصل الاجتماعي

يمكن أن يؤدي إيجاد طرق للتواصل مع الآخرين إلى تقليل تأثير الوحدة على الصحة العقلية للأشخاص.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، يمكن أن يكون لشبكات التواصل الاجتماعي تأثير إيجابي كبير على الصحة النفسية وتقليل الشعور بالوحدة.

2- التواصل الاجتماعي

الاتصال الاجتماعي أمر بالغ الأهمية لكل من الصحة العقلية والجسدية ، حيث يعتقد بعض الباحثين أن العلاقات هي حاجة بيولوجية وحيوية لرفاهيتنا وبقائنا.

كما يساعد البحث عن الأشخاص الذين يشاركون بعضهم نفس الاهتمامات والقيم في تخفيف الشعور بالوحدة، ويعزز من الإحساس بوجود أشخاص تشبهنا.

3- الأمل والتفاؤل

غالبًا ما يتوقع الأشخاص الوحيدون اليأس والتشاؤم من الآخرين، لذلك بدلًا من التركيز على اليأس يجب التفكير بإيجابية في الحياة و العلاقات الاجتماعية.

4- التحدث إلى شخص تثق به

من المهم الوصول إلى شخص ما في الحياة للتحدث عن المشاعر التي نشعر بها.

ويمكن أن يكون هذا الشخص أحدَا من أفراد الأسرة أو الأصدقاء.

كما يمكن التحدث إلى الطبيب أو المعالج النفسي.

يمكن أن يؤدي إيجاد طرق للتواصل مع الآخرين إلى تقليل تأثير الوحدة على الصحة العقلية للأشخاص أثناء وجودهم في مكانهم.

هناك عدة طرق حول علاج الوحدة و للتواصل مع  الأحباء والأصدقاء خلال اليوم ، من خلال :

  1. الهاتف المحمول
  2. البريد الإلكتروني
  3. وسائل التواصل الاجتماعي
  4. منصات دردشة الفيديو

فجميع تلك الوسائل تذكرهم بأن لديهم دعمًا قريبًا ، يمكن أن يساعد أيضًا إجراء مكالمات هاتفية أو محادثات فيديو منتظمة في تقليل الشعور بالوحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء ايقاف مانع الاعلانات