كيفية العودة إلى ممارسة الرياضة بعد انقطاع؟

ممارسة الرياضة

قبل البدء في روتين اللياقة البدنية بعد استراحة طويلة من النشاط البدني ، يقول الخبراء إنه من الأفضل وضع أهداف واقعية عند العودة إلى ممارسة الرياضة لتجنب أي إصابات، سيساعدك تنويع تمارينك وإدراج تمارين القوة في روتين لياقتك على زيادة قدرتك على التحمل وتقليل خطر الإصابة، في هذا المقال سنتعرف على طرق العودة للرياضة بأمان.

إدارة أهدافك

من المحتمل أن يجد الأشخاص الذين أخذوا استراحة طويلة من التمرين أنهم قد لا يتمكنون من العودة لممارسة الرياضة   بشكل طبيعي، كما قد يشعرون بعدم القدرة على الأداء بنفس المستوى السابق.

مع تقدمنا ​​في العمر أو عندما تحدث أحداث طويلة المدى في حياتنا (مثل الوباء) ، يمكن أن تتأثر لياقتنا البدنية سلبًا أيضًا.

وقد تكون ردة الفعل الشائعة التي قد يشعر بها الناس هي الإحباط والغضب، لكن هذه المشاعر لن تفيد إذا كنت تحاول استعادة لياقتك.

يمكن أن يشعر الأشخاص الغاضبين أو المحبطين بذلك نتيجة وضع أهداف غير واقعية أو القفز إلى روتين صعب للغاية أو شديد للغاية.

مقالات ذات صلة:

إليك أهم 7 أسباب تدفعك لممارسة رياضة رفع الأثقال

هل الرياضة في الطقس الحار تساعد في انقاص الوزن؟

8 تمارين كارديو للمبتدئين يمكنك القيام بها في المنزل

العودة إلى ممارسة الرياضة بأمان

إن مفتاح العودة إلى ممارسة الرياضة بأمان بعد استراحة طويلة هو اتخاذ خطوات صغيرة وتغيير روتينك بشكل متكرر.

الطريقة التي تعمل بها أجسامنا هي أننا نحتاج حقًا إلى العودة تدريجياً إلى نظام التدريب.

ويجب أن يكون نظام التدريب الخاص بك متنوعًا من حيث الشدة والتكرار ونوع التمرين الذي تمارسه.

على سبيل المثال ، بالنسبة لشخص اعتاد الركض بشكل متكرر قبل الأنقطاع أو أخذ ستراحة طويلة ، يوصي بإدخال تدريب متقطع أو الركض مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع جنبًا إلى جنب مع التدريبات منخفضة التأثير مثل اليوجا أو البيلاتس في أيام أخرى من الأسبوع.

وذلك لأن أجسادنا لا تستجيب بشكل جيد لنفس العمل المتكرر ونفس الرياضة مرارًا وتكرارًا.

بالإضافة إلى بناء القدرة على التحمل ، فإن هذا النوع من التدريب المتقاطع سيساعد أيضًا في منع الإصابة.

تعتبر تمارين القوة أيضًا جزءًا مهمًا من العودة إلى ممارسة الرياضة بأمان ، حيث يمكن أن تؤدي العضلات الضعيفة إلى آلام المفاصل.

خذ استراحة من هذا التمرين الذي تسبب في ذلك وتناول دواءً مضادًا للالتهابات مثل الإيبوبروفين.

لا يزال بإمكانك ممارسة أنواع أخرى من التمارين، على سبيل المثال ، إذا كنت تعاني من آلام في الركبة بسبب الجري ، فحاول الذهاب للسباحة.

إذا لم تهدأ الإصابة في غضون أسبوع ، فقد حان الوقت لرؤية طبيبك.

نصائح للبقاء متحفزًا

إذا كنت لا ترى نتائج من روتين التمرين الجديد على الفور ، فقد يصبح الأمر مُحبطًا ، وقد تميل إلى الاستسلام.

لكن تذكر أن الأمر سيصبح أسهل بمرور الوقت.

بمجرد أن تجعل التمرين عادة وروتينًا ، فإن الإندورفين لديك وعقلك قادران بالفعل على تحفيزك.

لجعل التمرين عادة ممتعة ، من المهم اختيار الأنشطة التي تحب القيام بها.

على سبيل المثال ، اذا كنت تحب تمارين القلب ، لكنك تكره الركض، فليس من المنطقي التحفيزي أن تختار الجري، من المنطقي أكثر أن يبحث الشخص عما يستمتع بفعله من أجل الصحة واللياقة البدنية.

إذا كنت تستمتع بالأنشطة الأكثر اجتماعية بطبيعتها ، فقد ترغب في أخذ فصل للياقة البدنية في الهواء الطلق أو العثور على شريك للتمرين للبقاء منشغلاً ومحفزًا.

أخيرًا ، للبقاء على المسار الصحيح ، يوصي الخبراء بتحديد الأهداف واستخدام جهاز لياقة بدنية أو تطبيق جوال لتتبع تقدمك.

يجب أن تكون الأهداف محددة وواقعية ويمكن تحقيقها، ربما يمكنك المشي لمدة 3 أيام فقط في الأسبوع لمدة 30 دقيقة في كل مرة وستحاول رفع معدل ضربات قلبك إلى 60 بالمائة من الحد الأقصى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى