كيف تجعل ممارسة التمارين الرياضية جزءًا من روتينك؟

معظمنا يعاني من جعل الرياضة جزء من روتين الصحي لحياتنا، كون الأمر يتطلب الجهد والدافع والوقت لممارسة الرياضة.

في هذا المقال نقدم بعض النصائح لجعل الرياضة جزء من حياتك وروتينك اليومي.

10 أمثلة من التمارين الرياضية الهوائية

وجود الدافع

يتحقق الدافع من معرفة أهمية وفوائد ممارسة التمارين الرياضية على الصحة الجسدية والعقلية والنفسية يصبح لدينا الدافع القوي لفعل ذلك.

الرياضة تقي من أمراض القلب والسكري ، وأيضا تقوي الذاكرة وتحسن الحالة النفسية.

أيضا الرغبة في الحصول على الرشاقة واللياقة البدية أمرًا مهمًا، ودافع قوي للممارسة الرياضة.

أيضا يمكن أن يكون فقدان الوزن أو زيادة الوزن دافع لممارسة الرياضة.

الوقت

نعاني اليوم من مصادر التشتت العديدة وأهمها مواقع التواصل الإجتماعي التي تأخذ وقت منا يمكن استغلاله في ممارسة الرياضة.

يمكنك القيام بممارسة التمارين الرياضية أثناء مشاهدة التلفزيون.

إذا اتبعت توصيات منظمات مثل المجلس الأمريكي للتدريب (ACE) و(CDC) السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

كل ما تحتاجه لتحسين صحة قلبك وتقليل خطر الإصابة بجميع أنواع الأمراض الأخرى هو 150 دقيقة من التمارين في الأسبوع.

متى وكيف تتناسب مع هذه الدقائق في روتينك المعتاد هو أمر متروك لك تمامًا.

لذا ابدأ اليوم واستخدم هذه النصائح لمساعدتك على جعل التمرين جزءًا من روتينك.

هل من الآمن ممارسة الرياضة على معدة فارغة؟

حدد هدف SMART

تحديد الهدف يساعدك بشكل كبير في تحفيز لفعل الرياضة ، من الممكن اتباع طرق تساعد على تحديد الهدف أهمها ، طريقة SMART تعني :

  • أن يكون هدفك محدد
  • أن يكون قابل للقياس
  • أن يكون واقعي ويمكن فعله
  • أن يكون ذو صلة
  • أن يكون محدد بزمن معين (اي يتم تنفيذه في فترة زمنية معينة)

يساعد تحديد الأهداف بهذه الطريقة على التركيز على ما تريد تحقيقه.

احرص أن تكون مرن خلال تحقيق الهدف، بدلًا من تحديد وقت لممارسة الرياضة يوميًا لمدة 30 دقيقة كل يوم من أيام الأسبوع عندما لا تتمكن في بعض الأيام من الوصول إلى 15 دقيقة ، انظر إلى الجدول الزمني الخاص بك وابحث عن يومين حيث يمكنك زيادة وقت التمرين بشكل واقعي إلى 30 دقيقة.

كل ذلك يجعلك تصل إلى هدفك وهو 150 دقيقة للأسبوع.

أو من الممكن المشي 10000 خطوة كل يوم رياضة تنشط جسمك.

اجعل الرياضة أسلوب حياة وليس موضة

يخطئ الكثير من الناس في السعي بجد نحو أهداف اللياقة البدنية ، لكن يتهاونون بمجرد تحقيقها.

إنهم يرون اللياقة كوسيلة لتحقيق غاية وليست طريقة لعيش حياتهم.

إن الفشل في رؤية اللياقة البدنية كخيار لنمط الحياة يعني أنك لن تجني الفوائد طويلة المدى للتمارين الرياضية المنتظمة.

بالتأكيد ، يمكن أن تساعدك التمارين على فقدان الوزن أو الحفاظ عليه على المدى القصير. لكن أسلوب الحياة النشط يوفر فوائد دائمة.

يمكن ممارسة التمارين الرياضية على تقليل من خطر التعرض لمضاعفات صحية محتملة ، بما في ذلك:

  • ارتفاع ضغط دم
  • مرض داء السكري
  • الاصابة بأمراض القلب
  • البدانة وزيادة الوزن

تساهم التمارين في تحسين الصحة الجسدية والنفسية ، لذا اجعلها أولوية – فلم يفت الأوان أبدًا.

ما مزايا ممارسة الرياضة في المنزل؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى