هل يساعد قياس الوزن كل يوم على انقاص الوزن؟

مُؤخراً ارتفعت معدلات السمنة بشكل كبير ، يقدر سنوياً في زيادة حوالي (1 كيلوغرام) لدى كل شخص ، كما أظهرت الدراسات الحديثة أن قياس الوزن بشكل يومي قد يكون أداة قوية لفقدان الوزن والحفاظ عليه، في هذا المقال سنعرف هل يساعد قياس الوزن كل يوم على انقاص الوزن أم لا.

يساعد قياس الوزن يوميًا على انقاص الوزن

تظهر الدراسات الحديثة على أن قياس الوزن اليومي يرتبط بفقدان أكبر للوزن واستعادة أقل للوزن.

أظهرت إحدى الدراسات أن المشاركين الذين قاموا في قياس وزنهم يوميًا لمدة ستة أشهر فقدوا (6 كجم).

والسبب غالباً أن الذين يزنون أنفسهم يوميًا يميلون إلى تبني سلوكيات أكثر ملاءمة للتحكم في الوزن ، وممارسة ضبط النفس بشكل أفضل تجاه الطعام.

قياس الوزن اليومي يحفزك ويحسن ضبط النفس

إن إدراك وزنك هو عامل أساسي في إنقاص الوزن بنجاح ، يحيث رتبط قياس وزنك كثيرًا بالتحكم في الوزن ، بينما قلة قياس وزنك يرتبط بزيادة الوزن .

وجدت إحدى الدراسات أن المشاركين الذين وزنوا أنفسهم أقل في كثير من الأحيان كانوا أكثر عرضة لزيادة السعرات الحرارية وانخفاض ضبط النفس تجاه الطعام.

يعزز قياس الوزن اليومي الوعي بتطور وزنك والسلوكيات المرتبطة بالوزن، هذا هو السبب في أنه يؤدي بشكل عام إلى فقدان الوزن بشكل أكبر.

 

مقالات ذات صلة:

نصائح لمساعدتك على إنقاص الوزن بمعدل صحي

ما مخاطر فقدان الوزن بسرعة كبيرة؟

14 وجبة خفيفة صحية تساعد على إنقاص الوزن

يساعد قياس الوزن اليومي على الحفاظ على وزنك

لقد ثبت أن قياس الوزن المتكرر طريقة رائعة لمنع زيادة الوزن على المدى الطويل وبتالي الحفاظ عليه.

قياس الوزن اليومي عند الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي ، أدى إلى فقدان طفيف للوزن ، بينما اكتسب أولئك الذين يزنون أنفسهم شهريًا (2 كجم) في المتوسط.

الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن و يزنون أنفسهم يوميًا فقدوا (4.4 كجم) ، في حين أن أولئك الذين يزنون أنفسهم شهريًا اكتسبوا (1 كجم) في المتوسط.

قد يساعد قياس الوزن اليومي في منع زيادة الوزن على المدى الطويل ، خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

متى يفضل قياس الوزن؟

أفضل وقت لقياس الوزن هو بعد الاستيقاظ مباشرة وبعد الذهاب إلى الحمام وقبل تناول الطعام أو الشراب.

أيضًا ، من الأفضل قياس الوزن في ملابس متشابهة كل يوم.

ومع ذلك ، يجب أن تضع في اعتبارك أن وزنك قد يتغير من يوم لآخر ويمكن أن يتأثر بالعديد من العوامل ، بما في ذلك:

  • ماذا أكلت أو شربت في اليوم السابق
  • الانتفاخ أو احتباس الماء
  • الدورة الشهرية
  • مشاكل في الهضم

طرق أخرى لتتبع قياس الوزن

على الرغم من أن قياس الوزن اليومي قد يكون أداة قيمة ، إلا أن له بعض القيود.

إذا كنت تمارس الرياضة وتكتسب العضلات ، فقد لا يُظهر الميزان تقدمك وبدلاً من ذلك يظهر أنك اكتسبت وزناً.

في حين أن فقدان الوزن يمكن أن يشير إلى التقدم ، فإن المقياس لا يفرق بين الوزن الصحي (العضلات) والوزن غير الصحي (الدهون).

لذلك ، قد يكون من الجيد إضافة طرق أخرى لتتبع تقدمك في نظامك، مثل:

قياس محيط العضلات : حجم العضلات أقل بكثير من الدهون ، لذلك قد يتناقص محيطك حتى لو ظل وزنك كما هو أو ارتفع.

قياس نسبة الدهون في الجسم: من خلال قياس نسبة الدهون في الجسم ، يمكنك ملاحظة التغيرات في كتلة الدهون ، بغض النظر عن وزنك.

التقط صوراً لنفسك بانتظام: يمكنك ملاحظة أي تغيرات في جسمك من خلال مقارنة صورك في ملابس متشابهة.

مراقبة مقاسات ملابسك: من المحتمل أن تؤثر أي تغييرات في وزنك على كيفية ملائمة ملابسك، اذا كانت واسعة أم أصبحت أكثر ضيقاً عن السابق.

 

أخيراً يمكن أن يساعد قياس الوزن كل يوم في زيادة وعيك بوزنك والسلوكيات المرتبطة بالوزن، وقد يساعدك على خسارة المزيد من الوزن ويمنعك من اكتساب هذا الوزن مرة أخرى على المدى الطويل، قد يكون قياس الوزن اليومي هو الدافع الإضافي الذي تحتاجه لتحقيق أهداف وزنك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء ايقاف مانع الاعلانات