13 نوع من الأطعمة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسرطان

يمكن أن تُؤثر الأطعمة التي نتاولها بشكل كبير على الصحة، منها تقليل خطر الإصابة بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والسكري والسرطان، لقد ثبت أن نمو وتطور الخلايا السرطانية، مرتبط بنظام الغذائي لدينا، حيث تحتوي العديد من الأطعمة على مركبات مفيدة يمكن أن تساعد في تقليل نمو الخلايا السرطانية، لهذا اليك  13 نوع من الأطعمة التي قد تقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

  1. البروكلي

يحتوي البروكلي على مادة السلفورافان، وهو مركب نباتي ثبت أنه يتسبب في موت الخلايا السرطانية ويقلل من حجم الورم، أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على أنبوب الاختبار أن السلفورافان يقلل من حجم وعدد خلايا سرطانية في الثدي بنسبة تصل إلى 75٪ ، وجدت بعض الدراسات أيضًا أن تناول كميات كبيرة من الخضروات مثل البروكلي قد يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

  1. الجزر

وجدت العديد من الدراسات أن تناول المزيد من الجزر يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان منها سرطان المعدة بنسبة تصل إلى 26٪ ، وسرطان البروستات بنسبة 18%، لذا حاول اضافة الجزر في نظامك الغذائي كوجبة خفيفة صحية أو طبق جانبي لذيذ ، لتقليل خطر الإصابة بالسرطان.

  1. الفاصوليا

الفاصوليا غنية بالألياف ، والتي وجدت بعض الدراسات أنها قد تساعد في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم ، حيث تابعت إحدى الدراسات 1905 شخص لديهم تاريخ من أورام القولون والمستقيم ، ووجدت أن أولئك الذين تناولوا المزيد من الفاصوليا كانوا أقل خطر من الاصابة بالسرطان ، وفقًا لهذه النتائج ، فإن تناول حصص قليلة من الفاصوليا أسبوعيًا قد يزيد من تناول الألياف ويساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

  1. التوت

يحتوي التوت على نسبة عالية من الأنثوسيانين ، وهي أصباغ نباتية لها خصائص مضادة للأكسدة وقد تترافق مع انخفاض خطر الإصابة بالسرطان، في إحدى الدراسات العلمية تم علاج 25 شخص مصاب بسرطان القولون والمستقيم بمستخلص التوت لمدة سبعة أيام ، والذي وجد أنه يقلل من نمو الخلايا السرطانية بنسبة 7٪ بناءً على هذه النتائج ، قد يساعد تناول وجبة أو اثنتين تحتوي على التوت في نظامك الغذائي كل يوم في منع تطور السرطان.

  1. القرفة

تشتهر القرفة بفوائدها الصحية ، بما في ذلك قدرتها على خفض نسبة السكر في الدم وتخفيف الالتهابات بالإضافة إلى ذلك ، وجدت بعض الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات أن القرفة قد تساعد في منع انتشار الخلايا السرطانية، قد يؤدي اضافة ملعقة صغيرة من القرفة في نظامك الغذائي يوميًا مفيد في الوقاية من السرطان ، وانخفاض نسبة السكر في الدم وتقليل الالتهابات.

  1. الجوز

وجدت الأبحاث أن تناول المكسرات قد يسبب انخفاض خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، تابعت دراسة  30708 مشارك لمدة تصل إلى 30 عام ووجدت أن تناول المكسرات بانتظام كان مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم والبنكرياس وبطانة الرحم ، تشير هذه النتائج إلى أن إضافة جزء من المكسرات إلى نظامك الغذائي كل يوم قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان في المستقبل.

  1. زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على العديد من الفوائد الصحية، لذا فلا عجب أنه أحد العناصر الغذائية الأساسية في منطقة البحر الأبيض المتوسط، لقد وجدت العديد من الدراسات أن تناول كميات كبيرة من زيت الزيتون قد يساعد في الحماية من السرطان. نظرت دراسة علمية في معدلات الإصابة بالسرطان في 28 دولة حول العالم ووجدت أن المناطق التي تحتوي على كمية أكبر من زيت الزيتون قد قللت من معدلات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

  1. الكركم

الكركم من التوابل المعروفة بخصائصه المعززة للصحة ، تعتبر مادة الكركمين مادة كيميائية لها تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة وحتى مضادة للسرطان، في دراسة علمية أجريت ضمن أنبوب الاختبار، أن الكركمين يقلل أيضًا من انتشار خلايا سرطان القولون من خلال استهداف إنزيم معين مرتبط بنمو السرطان ، احرص على تناول من 2–3 ملاعق صغيرة من الكركم المطحون يوميًا.

  1. الفاكهة الحمضية

ارتبط تناول ثمار الحمضيات مثل الليمون والكريفون والبرتقال بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان حيث وجدت إحدى الدراسات الكبيرة أن المشاركين الذين تناولوا كمية أكبر من الحمضيات كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطانات الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي العلوي.

  1. بذور الكتان

تحتوي بذور الكتان على نسبة عالية من الألياف والدهون الصحية للقلب ، ويمكن أن تكون إضافة صحية لنظامك الغذائي، أظهرت الأبحاث أنه قد يساعد في قتل الخلايا السرطانية، وجدت بعض الدراسات أن بذور الكتان قد تقلل من نمو السرطان في خلايا الثدي و البروستات، القولون والمستقيم، لذا حاول إضافة ملعقة واحدة من بذور الكتان المطحونة إلى نظامك الغذائي كل يوم عن طريق خلطها مع العصائر ، ورشها على الحبوب والحليب.

  1. الطماطم

اللايكوبين مركب موجود في الطماطم وهو مسؤول عن لونه الأحمر النابض بالحياة بالإضافة إلى خصائصه المضادة للسرطان، وجدت العديد من الدراسات أن زيادة تناول الليكوبين والطماطم يمكن أن يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستات، قم باضافة حبة أو اثنتين من الطماطم في نظامك الغذائي كل يوم عن طريق إضافتها إلى السندويشات أو السلطات أو الصلصات أو أطباق المعكرونة.

  1. الثوم

العنصر الفعال في الثوم هو الأليسين ، وهو مركب ثبت أنه يقتل الخلايا السرطانية في دراسات متعددة في أنابيب الاختبار، حيث أظهرت دراسة أجريت على 471 رجلاً أن تناول كميات كبيرة من الثوم كان مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستات وأورام القولون والمستقيم، فإن إدخال 2 فص من الثوم الطازج في نظامك الغذائي يوميًا يمكن أن يساعدك على الاستفادة من خصائصه المعززة للصحة.

  1. الأسماك الدهنية

تشير بعض الأبحاث إلى أن تضمين حصص قليلة من الأسماك في نظامك الغذائي كل أسبوع قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، أظهرت إحدى الدراسات الكبيرة أن تناول كميات كبيرة من الأسماك كان مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي، تحتوي الأسماك الدهنية مثل السلمون على عناصر غذائية مهمة مثل فيتامين د وأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تم ربطها بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان.

المصدر
healthline
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء ايقاف مانع الاعلانات