11 طرق طبيعية تساعد في زيادة الخصوبة والحمل

15 في المئة من الأزواج يُعانين من مشاكل في الخصوبة والحمل، وقد يكون الطريق إلى الحمل في بعض الأحيان يمثل تحديًا كبيرًا ، لحسن الحظ هناك بعض الطرق الطبيعية تساعد في زيادة الخصوبة والحمل ، يمكن أن تساعد التغذية الجيدة وتغيير نمط الحياة في تعزيز الخصوبة.

فيما يلي 16 طريقة طبيعية لزيادة الخصوبة والحمل بشكل أسرع.

1.تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة

الأكل الصحي
الأكل الصحي

مضادات الأكسدة مثل حمض الفوليك والزنك تحسن الخصوبة لكل من الرجال والنساء.

حيث تعمل على تعطيل الجذور الحرة في جسمك ، والتي يمكن أن تلحق الضرر بكل في خلايا الحيوانات المنوية والبويضات.

وجدت دراسة أجريت عام 2012 على الرجال البالغين أن تناول 75 جرامًا من الجوز الغني بمضادات الأكسدة يوميًا يحسن جودة الحيوانات المنوية.

الأطعمة مثل الفواكه والخضروات والمكسرات والحبوب مليئة بمضادات الأكسدة المفيدة مثل الفيتامينات C و E ، وحمض الفوليك ، وبيتا كاروتين ، واللوتين.

2. زيادة حجم وجبة الفطور

يساعد تناول وجبة إفطار كبيرة النساء اللواتي يعانين من مشاكل في الخصوبة.

وجدت إحدى الدراسات أن تناول وجبة فطور أكبر قد يحسن التأثيرات الهرمونية لمتلازمة تكيس المبايض (PCOS) ، وهي سبب رئيسي للعقم.

بالنسبة للنساء ذوات الوزن المتوسط ​​المصابات بمتلازمة تكيس المبايض ، فإن تناول معظم السعرات الحرارية في وجبة الإفطار يقلل من مستويات الأنسولين بنسبة 8 في المائة ومستويات التستوستيرون بنسبة 50 في المائة، حيث يمكن أن تساهم المستويات العالية من أي منهما في العقم.

3. تجنب الدهون المعدلة

إن تناول الدهون الصحية كل يوم مهم لتعزيز الخصوبة والصحة العامة.

لكن الدهون المعدلة تزيد من خطر الإصابة بضعف الإباضة عند النساء ، بسبب آثارها السلبية على حساسية الأنسولين .

توجد الدهون المعدلة بشكل شائع في الزيوت النباتية المهدرجة وعادة ما توجد في الأطعمة المقلية والمنتجات المصنعة والمخبوزات.

4. تقليل تناول الكربوهيدرات

أشارت العديد من الدراسات إلى أن التحكم في تناول الكربوهيدرات له آثارًا مفيدة على متلازمة تكيس المبايض.

قد تساعدك الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات في الحفاظ على وزن صحي ، وتقليل مستويات الأنسولين ، وتشجيع فقدان الدهون ، وكل ذلك مع المساعدة على انتظام الدورة الشهرية.

الحديث عن الكربوهيدرات ليس فقط كمية الكربوهيدرات المهمة ، ولكن النوع أيضًا.

قد تكون الكربوهيدرات المكررة مشكلة، تشمل الكربوهيدرات المكررة الأطعمة والمشروبات السكرية والحبوب المصنعة ، بما في ذلك المعكرونة البيضاء والخبز والأرز.

5. تناول المزيد من الألياف

تساعد الألياف جسمك على التخلص من الهرمونات الزائدة والحفاظ على توازن السكر في الدم.

بعض الأمثلة عن الأطعمة الغنية بالألياف هي الحبوب الكاملة والفواكه والخضار، والفاصوليا.

المدخول اليومي الموصى به من الألياف للنساء هو 25 جرام في اليوم و 31 جرام للرجال.

لماذا تعتبر الألياف مفيدة لك؟

6. تناول مصادر البروتين النباتي

يرتبط استبدال بعض البروتينات الحيوانية (مثل اللحوم والأسماك والبيض) بمصادر البروتين النباتي (مثل الفول والمكسرات والبذور) بتقليل خطر الإصابة بالعقم.

أظهرت دراسة أنه عندما تأتي نسبة 5 في المائة من إجمالي السعرات الحرارية من البروتين النباتي بدلاً من البروتين الحيواني ، فإن خطر الإصابة بعقم التبويض ينخفض ​​بمقدار أكثر من 50 بالمائة.

7. اختر منتجات الألبان عالية الدسم

قد يؤدي تناول كميات كبيرة من منتجات الألبان قليلة الدسم إلى زيادة خطر الإصابة بالعقم.

ووجدت الدراسات إلى أن النساء اللائي تناولن حصة واحدة أو أكثر من منتجات الألبان عالية الدسم في اليوم أقل عرضة للإصابة بالعقم بنسبة 27 في المائة .

لجني هذه الفوائد المحتملة ، حاول استبدال حصة واحدة من منتجات الألبان قليلة الدسم يوميًا بحصة واحدة من منتجات الألبان عالية الدسم ، مثل كوب من الحليب كامل الدسم أو زبادي كامل الدسم.

8. تناول الفيتامينات

إذا كنتِ تتناولين فيتامينات متعددة ، فقد تقل احتمالية إصابتكِ بعقم التبويض.

المغذيات الدقيقة الموجودة في الفيتامينات لهاالأدوار الأساسية في الخصوبة.

بالنسبة للنساء اللواتي يحاولن الحمل ، فإن الفيتامينات التي تحتوي على حمض الفوليك والحديد قد تساعد في زيادة الخصوبة والحمل.

9. ممارسة الرياضة

للتمارين الرياضية العديد من الفوائد لصحتك ، بما في ذلك زيادة الخصوبة.

زيادة النشاط البدني المعتدل لهاآثار إيجابية على الخصوبة عند النساء والرجال وخاصة المصابين بالسمنة .

10. تقليل التوتر يعزز الخصوبة والحمل

إذا كنتِ تحاولين الإنجاب ، فمن المحتمل أن يكون الضغط النفسي وزيادة مستويات التوتر لديك ، تقلل من فرصك في الحمل.

هذا على الأرجح بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث عندما تشعر بالتوتر، هناك دليل على أن التوتر يمكن أن يثبط الخصوبة.

11. اجعل وزنك صحي

الوزن هو أحد أكثر العوامل تأثيرًا عندما يتعلق الأمر بخصوبة الرجال والنساء.

في الواقع ، يرتبط نقص الوزن أو زيادة الوزن بزيادة العقم.

وذلك لأن كمية الدهون المخزنة في جسمك تؤثر على وظيفة الدورة الشهرية.

وترتبط الإصابة بالسمنة بشكل خاص بنقص الإباضة وعدم انتظام الدورة الشهرية ولكن أيضًا مع ضعف نمو البويضات .

لتحسين فرصك في الحمل ، اعملي مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك لمحاولة إنقاص الوزن إذا كنت تعانين من زيادة الوزن.

10 عادات صباحية تساعدك على إنقاص الوزن

في النهاية التغذية الجيدة أمر حيوي لصحة الجسم والجهاز التناسلي ولمساعدتك على الحمل، يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي مغذي وإجراء تغييرات إيجابية في نمط الحياة على تعزيز و زيادة الخصوبة والحمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى