علاج التهاب الأذن أثناء الحمل

التهاب الأذن أثناء الحمل

قد يحدث التهاب الأذن أثناء الحمل لعدة أسباب، عادة ما تكون غير ضارة نسبيًا ويمكن علاجها بسهولة، لكن استشيري الطبيب إذا كنتِ تعانين من أي نوع من العدوى أثناء الحمل، إذا تركت دون علاج ، يمكن أن تكون التهابات الأذن ضارة بصحتك وطفلك الذي ينمو – وفي حالات نادرة قد تؤدي إلى مضاعفات.

هل مشاكل الأذن شائعة أثناء الحمل؟

في معظم الحالات ، تكون مشاكل الأذن أثناء الحمل خفيفة ومؤقتة.

أحد أنواع عدوى الأذن الشائعة التي قد تحدث أثناء الحمل هي التهاب الأذن نتيجة السباحة .

تحدث عدوى الأذن هذه في قناة الأذن الخارجية ، عادةً بعد السباحة في مياه غير نظيفة أو خدش داخل أذنك عن طريق الخطأ.

أخبر طبيبك على الفور إذا كان لديك أي ألم في الأذن أو تغيرات في سمعك.

مقالات ذات صلة:

ما علاج الإمساك أثناء الحمل؟

سكري الحمل: أعراض أسباب وعلاج

سلس الحمل: الأسباب والعلاج

أسباب التهاب الأذن أثناء الحمل

تكون العدوى بشكل عام أكثر شيوعًا عندما تكونين حاملاً.

وقد تؤدي التغيرات التي تحدث في الأذن والأنف والحنجرة أثناء الحمل إلى زيادة خطر الإصابة بعدوى الأذن على وجه الخصوص.

يمكن أن تحدث عدوى الأذن بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية.

تشمل تغييرات الحمل التي قد تزيد من احتمالية الإصابة:

1. ارتفاع معدل الأيض: أثناء الحمل يحتاج جسمك إلى زيادة مستويات الأكسجين وحجم الدم، قد تصاب بألم في الأذن -إذا كان هناك تراكم للسوائل داخل الأذن.

2. التغيرات الهرمونية: أثناء الحمل ترتفع مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون، يمكن أن تؤثر هذه الهرمونات على جهاز المناعة لديك ، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض من البكتيريا والفيروسات.

3. زيادة السوائل: زيادة تدفق الدم تعني بقاء المزيد من السوائل في جسمك، وقد تؤدي زيادة السوائل في الأنف والجيوب الأنفية أثناء الحمل إلى زيادة خطر الإصابة بعدوى الأذن.

يمكن أن تتسبب التغييرات أثناء الحمل أيضًا في حدوث مشكلات مؤقتة أخرى في الأذن مثل الدوار أو الدوخة.

وإذا كان موسم الحساسية أو البرد أو الأنفلونزا ، فإن كل شخص لديه فرصة أكبر للإصابة بالتهابات الأذن.

يمكن أن تؤدي العدوى أو التلف في الأذن الداخلية أحيانًا إلى:

  • الدوار
  • فقدان السمع
  • طنين الأذن (رنين في الأذنين)

أعراض التهاب الأذن أثناء الحمل

  • ألم حارق أو حاد أو خفيف – خاصة إذا ضغطت على الأذن الخارجية
  • تورم أو احمرار أو التهاب قناة الأذن
  • حكة في الأذن وحولها
  • فقدان السمع
  • طنين الأذن ، أو رنين في الأذن
  • صداع الراس
  • تصريف أصفر أو أخضر من الأذن

العلاجات المنزلية للتهابات الأذن

يمكن أن يكون أي نوع من العدوى ضارًا إذا لم يتم علاجه، راجع الطبيب فورًا إذا كنت تعتقد أنك مصاب بعدوى في الأذن، بدون علاج ، يمكن للعدوى أن تضر أذنك الداخلية وتسبب فقدان السمع.

قد تساعد العلاجات المنزلية في تهدئة الأعراض عند استخدامها مع الأدوية الموصوفة – أو إذا قرر الطبيب أنك لست بحاجة إلى علاج طبي.

تشمل العلاجات المنزلية لأوجاع الأذن ما يلي:

  1. قطرات الأذن المصنوعة من مزيج من جزء واحد من الكحول ومقدار من الخل (لا تستخدم هذا العلاج إذا كنت تعاني من مشاكل أخرى في الأذن ، مثل تلف قناة الأذن)
  2. وضع زجاجة مياه ساخنة بلطف أو منشفة
  3. قطرات الأذن العشبية

العلاجات الطبية لالتهابات الأذن أثناء الحمل

استشر طبيبك قبل تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية .

يعتبر الأسيتامينوفين آمنًا أثناء الحمل ، ولكن يجب تجنب الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين (أدفيل) أو النابروكسين (أليف).

في معظم الحالات ، تستخدم المضادات الحيوية لعلاج التهابات الأذن البكتيرية الخطيرة.

ومع ذلك ، أثناء الحمل ، قد لا يكون تناول العديد من المضادات الحيوية آمنًا .

هل عدوى الأذن ضارة لك أو بجنينك أثناء الحمل؟

أي نوع من أنواع العدوى يمكن أن يضر بك وبالتالي بطفلك.

إذا تركت دون علاج ، يمكن أن تنتشر عدوى الأذن الخطيرة إلى الدماغ أو مناطق أخرى من الجسم.

إذا كنتِ تعانين من عدوى خطيرة ، فقد يوصي طبيبك بتناول مضاد حيوي أكثر أمانًا أثناء الحمل.

منع التهابات الأذن أثناء الحمل

لا يمكنك دائمًا تجنب التهاب الأذن أو أي نوع آخر من العدوى. ومع ذلك يمكنك تقليل خطر الإصابة بعدوى الأذن أثناء الحمل باتباع النصائح التالية:

  1. لا تحك أذنك الداخلية ، خاصةً بمسحات القطن .
  2. استخدم قطعة قماش ناعمة من الفانيلا لتنظيف أذنيك من الخارج والحافة الداخلية.
  3. ارتد قبعة السباحة أو ضع رأسك فوق الماء إذا كنت تسبح.
  4. إذا وصل الماء إلى أذنيك ، فحاول إزالته بقطعة قماش ناعمة ونظيفة.

قد تؤدي التغييرات العديدة التي تطرأ على جسمك أثناء الحمل إلى زيادة خطر الإصابة ببعض أنواع العدوى ، بما في ذلك التهاب الأذن، في معظم الحالات ، تكون التهابات الأذن أثناء الحمل خفيفة. ومع ذلك ، من المهم أن ترى الطبيب إذا كان لديك أي نوع من أعراض الأذن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء ايقاف مانع الاعلانات