الحمل في الأسبوع 15: الأعراض والنصائح

في الأسبوع الخامس عشر من الحمل تنتقلين إلى القسم أو الفصل الثاني من الحمل، وخلال هذه المرحلة قد تشعرين بالتحسن نتيجة زوال بعض أعراض الحمل مثل غثيان الصباح، وقد تشعرين أيضًا بأنك أكثر نشاطًا، لذا في مقالنا هذا سوف تتعرفين على أهم الأعراض والنصائح المتعلقة في الحمل في الأسبوع 15.

ما هي التغيرات في جسمك خلال الحمل في الأسبوع 15

قد تلاحظين عدة تغيرات خارجية في هذا الأسبوع من الحمل، مثل زيادة في حجم بطنك وثدييك وتغير في شكل حلمة الثدي ، لهذا يمكنك التفكير في تبديل ملابسك لتكون ملابس فضفاضة ومريحة وتناسب هذه المرحلة.

في الأسابيع القليلة القادمة ، ستشعرين أكثر بحركات طفلك الأولى.

قد تتغير مشاعرك في هذه المرحلة، لذا حاولي مشاركة هذه المشاعر مع شريكك لتخفيف الضغوط عنكِ.

قد تشعرين بالقلق بشأن الحمل أو بالابتهاج لما سيحدث، وقد تتغير حياتك الجنسية خلال هذا الوقت ، يمكن أن تتفاقم المشاعر المتعلقة بالجنس أو تختفي بينما يتغير جسمك.

طفلك في الأسبوع 15

لا يزال طفلك صغيراً ، ولكن يحدث الكثير خلال الأسبوع الخامس عشر.

طفلك الآن بحجم التفاحة أو البرتقالة، حيث بدأ هيكله العظمي في التطور وتحريك أجزاء جسمه.

كما ينمو  الجلد والشعر وحتى الحاجبين لدى طفلك.

يبلغ طول طفليك من التاج إلى الردف حوالي 3 1/2 بوصات ، ويزن كل منهما 1 1/2 أوقية.

مقالات ذات صلة:

الحمل في الأسبوع 14: الأعراض والنصائح

ما هي الأساليب المساعدة على الحمل؟

هل يمكنكِ تناول الأطعمة الحارة أثناء الحمل؟

ما أعراض الحمل في الأسبوع 15

الآن بعد أن أصبحتِ في الفصل الثاني من الحمل ، قد تكون أعراضك أقل حدة مما كانت عليه في الأشهر الثلاثة الأولى.

هذا لا يعني أنك خالية من الأعراض، فخلال المرحلة الثانية من الحمل ، قد تواجهين الأعراض التالية:

  • آلام في الجسم
  • وخز في اليدين والقدمين
  • سواد الجلد وحول الحلمات
  • استمرار زيادة الوزن

بحلول الأسبوع الخامس عشر ، قد لا تزالين تشعرين بأعراض باقية من بداية الحمل ، مثل الغثيان أو القيء، قد تعاني بعض النساء من التقيؤ الحملي ، وهي حالة غثيان الصباح الشديدة التي قد تتطلب دخول المستشفى.

إذا كنت تعاني من غثيان الصباح الشديد ، فقد تصاب بالجفاف وتحتاج إلى إنعاش سائل وريدي وأدوية أخرى.

لكن من المحتمل أنك ستستعيدين شهيتك قريبًا.

قد يؤدي فرط الحمل في الفصل الثاني من الحمل إلى مضاعفات في الحمل ، بما في ذلك زيادة مخاطر تسمم الحمل المبكر وانفصال المشيمة المبكر عن جدار الرحم.

أشياء يجب القيام بها هذا الأسبوع من أجل حمل صحي

في هذه المرحلة من الحمل ، يجب أن تستعيدين شهيتك.

وقد يكون هذا هو الوقت المثالي لوضع خطة غذائية صحية لمتابعة بقية فترة الحمل.

يجب أن تضع في اعتبارك أيضًا أن أي سعرات حرارية إضافية تستهلكها أثناء الحمل يجب أن تكون مغذية، لذا ينصح أن تقومي بإضافة 300 سعرة حرارية إضافية في اليوم الواحد إلى النظام الغذائي الخاص بك.

يجب أن تأتي هذه السعرات الحرارية الزائدة من أطعمة مثل:

  • اللحوم الخالية من الدهن
  • الالبان منخفضة الدسم
  • الفاكهة
  • خضروات
  • كل الحبوب

ستزودك هذه الأطعمة بالعناصر الغذائية الإضافية مثل البروتين والكالسيوم وحمض الفوليك والفيتامينات الأخرى.

ستساعد هذه العناصر الغذائية في تزويد جسمك بما يحتاجه أثناء الحمل.

إذا كان وزنك طبيعيًا قبل الحمل ، فاستهدفي اكتساب 25 إلى 35 رطلاً أثناء الحمل.

خلال المرحلة الثانية من الحمل ، قد تكتسب رطلًا أسبوعيًا. تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية وقلل من تركيزك على الميزان.

كما يجب تجنب الأطعمة غير الآمنة أثناء الحمل ، وشرب الكثير من السوائل للبقاء رطبًا.

مع وجود خطة غذائية صحية ، يمكنك الاستمتاع بالأطعمة التي توفر لك ولطفلك الكثير من التغذية. يمكن أن تساعدك هذه الخطة أيضًا في اتخاذ خيارات ذكية إذا كنت تتناول الطعام بالخارج.

متى تتصل بالطبيب

اتصل بطبيبك إذا واجهت أيًا من الأعراض التالية في الثلث الثاني من الحمل:

  • تقلصات غير عادية أو شديدة أو ألم في البطن
  • صعوبة في التنفس أو ضيق في التنفس يزداد سوءًا
  • علامات الولادة المبكرة
  • نزيف مهبلي

يفضل زيارة الطبيب بشكل روتيني مرة واحدة شهريًا خلال هذه المرحلة من الحمل ، لذا احرصي على الاتصال إذا ظهرت أي أعراض غير عادية بين الزيارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى