؟ما هي أسباب تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض

واحدة من كل عشر سيدات تصاب بمتلازمة تكيس المبايض، العديد من النساء تعاني من صعوبة في الحمل، زيادة في الشعر الجسم والوجه، زيادة في الوزن، ويرجع ذلك الى الاصابة بمتلازمة تكيس المبايض، ماهي متلازمة تكيس المبيض وماهي أسبابها وطرق الوقاية منها، كل هذا سنتعرف عليه من خلال مقالنا هذا.

ما هو تكيس المبيض (PCOS )

متلازمة تكيس المبيض هي من الاضطرابات في الهرمونات الأكثر شيوعًا عند النساء في سن الإنجاب وهو(الوقت الذي تبدأ فيه الدورة الشهرية للمرأة حتى تتوقف عند انقطاع الطمث أي من عمر 15 سنة الى 44 سنة)، تشير الاحصائيات أن  8-13٪ من النساء مصابة ، وأخرى تقول ان 70 بالمية من النساء لديهم تكيسات في المبيض.

ما هي الهرمونات؟

الهرمونات عبارة عن مواد كيميائية تُصنع في جسمك وتنقل البروتينات الهامة في الجسم عبر مجرى الدم، فهي مسؤولة عن ضبط العديد من وظائف الجسم، مثل النمو والطاقة والتكاثر والهضم ودرجة الحرارة.

لدى المرأة المصابة بمتلازمة تكيس المبايض، خلل في هرمونات، منها الأنسولين والأندروجين ، حيث أن زيادة نسبة هذه الهرمونات عن الحد الطبيعي يسبب أعراض متلازمة تكيس المبايض.

متلازمة تكيس المبايض والهرمونات

زيادة نسبة هرمون الأنسولين في الجسم تؤدي إلى خلل في عمل المبيض، مما يؤدي إلى إنتاج مستويات عالية من الهرمونات الجنسية الذكورية وهي الأندروجين، والتي تسبب العديد من أعراض متلازمة تكيس المبايض، والعلاج يكون في ضبط مستويات الهرمونات من أجل عودة عمل المبيض بالشكل الطبيعي.

ما وظيفة المبايض؟

المبيضان عبارة عن أعضاء صغيرة بيضاوية الشكل تقع في الحوض، وظيفتهم الرئيسية هي مساعدة النساء على الحمل، من خلال انتاج بيضة كل شهر، وعندما تنضج البويضة، يتم تحريرها من المبيض بحادثة تسمى (الإباضة) وتدفعها إلى أسفل قناة فالوب حتى يمكن تخصيبها.

النساء المصابة بمتلازمة تكيس المبايض ، تظهر صورة الايكو للمبيضين وجود أكياس صغيرة متعددة، في الواقع ليست أكياسًا ، ولكنها بويضات او جريبات غير مكتملة بشكل صحيح ، وتحدث بسبب زيادة مستويات الهرمونات الذكرية في الجسم، يؤدي هذا الخلل في الهرمونات إلى عدم انتظام في موعد الدورة الشهرية وصعوبة في الحمل، كما تسبب نمو الشعر على الوجه والجسم ، ويمكن أن يسهم في مشاكل صحية طويلة الأمد مثل مرض السكري و أمراض القلب وسرطان المبيض.

ما اسباب متلازمة تكيس المبايض؟

الوراثة

إذا كان أحد من الأقارب ، مثل والدتك أو أختك أو خالتك مصابًا بمتلازمة تكيّس المبايض ، فغالبًا ما يزداد خطر إصابتك به، يشير هذا إلى أنه قد يكون هناك ارتباط جيني بمتلازمة تكيس المبايض ، وجدت دراسة أن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أكثر عرضة بنسبة 50 ٪ لأن يكون لديهن احد الأقارب من الدرجة الأولى مصابة بمتلازمة تكيس المبايض، ايضا داء السكري من النوع 2 شائع أيضًا في عائلات المصابين بمتلازمة تكيّس المبايض.

 اختلال التوازن الهرموني

وجد أن العديد من النساء المصابات بالـ PCOS يعانين من خلل في هرمونات معينة ، بما في ذلك:

ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون – وهو هرمون ذكري ، على الرغم من أن جميع النساء ينتجن عادةً كميات صغيرة منه

ارتفاع مستويات البرولاكتين (فقط لدى بعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض) – وهو هرمون يحفز غدد الثدي على إفراز الحليب أثناء الحمل

يؤدي عدم توازن هرمونات الأنسولين والأندروجين في الجسم إلى ظهور أعراض متلازمة تكيس المبايض،

مقاومة الأنسولين

الأنسولين هو هرمون يفرزه البنكرياس للتحكم في كمية السكر في الدم. يساعد على نقل الجلوكوز من الدم إلى الخلايا ، حيث يتم تكسيره لإنتاج الطاقة.تعني مقاومة الأنسولين أن أنسجة الجسم تقاوم تأثيرات الأنسولين. لذلك يجب على الجسم إنتاج أنسولين إضافي للتعويض.تؤدي المستويات المرتفعة من الأنسولين إلى إنتاج المبايض للكثير من هرمون التستوستيرون ، مما يعوق نمو الجريبات (الأكياس في المبايض حيث تتطور البويضات) ويمنع التبويض الطبيعي.

يمكن أن تؤدي مقاومة الأنسولين أيضًا إلى زيادة الوزن ، مما قد يؤدي إلى تفاقم أعراض متلازمة تكيس المبايض ، حيث يؤدي وجود الدهون الزائدة إلى إنتاج الجسم المزيد من الأنسولين.

تحدث مقاومة الأنسولين جزئيًا بسبب عوامل نمط الحياة – بما في ذلك زيادة الوزن أو بسبب النظام الغذائي أو قلة النشاط البدني. ولكن يمكن أيضًا أن تكون مقاومة الأنسولين ناتجة عن عوامل وراثية ويمكن أن تحدث عند النساء من جميع نطاقات الوزن. تشير الدلائل إلى أنه في النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض ، حوالي 95٪ من النساء ذوات الوزن غير الصحي وحوالي 75٪ من النحيفات ، لديهن مقاومة الأنسولين.

زيادة هرمونات الأندروجينات

توجد الأندروجينات ، التي تُعرف أحيانًا باسم “الهرمونات الذكرية” ، في كل من الرجال والنساء ، ولكن بمستويات أقل بكثير عند النساء. تنتج جميع النساء كميات صغيرة من الأندروجينات في أنسجة الجسم ، بما في ذلك المبيض والغدد الكظرية. تسبب زيادة مستويات الأندروجين لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أعراضًا مثل نمو شعر الجسم المفرط وتساقط شعر فروة الرأس وحب الشباب. كما أنها تساهم في ظهور أعراض مثل عدم انتظام الدورة الشهرية .

الوزن ونمط الحياة

يمكن أن تحدث متلازمة تكيس المبايض لدى النساء النحيلات وذوات الوزن الزائد. ومع ذلك ، فإن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أكثر عرضة لزيادة الوزن أو السمنة.

والخبر السار هو أن اتباع نمط حياة صحي من الأطعمة المغذية والنشاط البدني يمكن أن يساعد في علاج متلازمة تكيس المبايض وتحسين الأعراض.

المصدر
jeanhailes.nhs
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء ايقاف مانع الاعلانات