8 أسباب محتملة لتأخر الدورة الشهرية

هل تشعرين بالقلق من تأخر الدورة الشهرية؟ لكن أنتي تعلمين لستِ حاملاً! هناك أسباب عديدة لتأخر موعد الدورة الشهرية، يمكن أن تتراوح الأسباب الشائعة من التغيرات الهرمونية إلى الحالات الطبية الخطيرة، هناك حالات من الطبيعي جدا أن تكون الدورة الشهرية للمرأة غير منتظمة، مثل عند بدء سن البلوغ وعند انقطاع الطمث.

معظم النساء اللواتي لم يصلن إلى سن اليأس عادة ما يكون لديهن فترات غير منتظمة ، يمكن أن تتراوح الدورة الشهرية الصحية من 21 إلى 35 يومًا، إذا كانت دورتك الشهرية لا تقع ضمن هذه النطاقات ، فقد يكون ذلك بسبب أحد الأسباب التالية:

1. الإجهاد والتوتر

الإجهاد يؤثر على صحتك العامة ككل فهو يغير هرموناتك ، و روتينك اليومي ، ويسبب زيادة الوزن أو فقدانه بشكل مفاجئ ، وكل ذلك يمكن أن يؤثر على دورتك الشهرية، إذا كنتِ تعتقدين أن التوتر قد يتسبب في تأخر دورتك الشهرية ، جربي ممارسة أساليب الاسترخاء مثل اليوجا وإجراء تغييرات في نمط حياتك.

ٳليكِ أهم 8 طرق لعلاج عدم انتظام موعد الدورة الشهرية

2. فقدان الوزن

النساء المصابات باضطرابات الأكل ، مثل فقدان الشهية العصبي أو الشره المرضي ، قد يعانين من غياب الدورة الشهرية، حيث يمكن أن يؤدي فقدان 10 في المائة عن الحد الطبيعي لوزنك إلى تغيير طريقة عمل جسمك وإيقاف الإباضة، يمكن أن يؤدي الحصول على علاج لاضطراب الأكل واكتساب الوزن بطريقة صحية إلى إعادة الدورة إلى طبيعتها.

ماهي فوائد وأضرار حمية الكيتو؟

3. السمنة

يسبب فقدان الوزن حدوث تغيرات هرمونية ، كذلك يمكن أن يؤدي زيادة الوزن لحدوث مشاكل في الهرمونات،فقد تكون السمنة هي عامل تأثير قوي على عدم انتظام دورتك الشهرية.

10 أنواع من الأطعمة يجب تجنبها عند إنقاص الوزن

4.متلازمة تكيس المبايض

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات هي حالة تسبب ارتفاع في هرمون الذكورة الأندروجين، حيث تتشكل الأكياس على المبايض نتيجة هذا الخلل الهرموني، مما يجعل الإباضة غير منتظمة أو يوقفها تمامًا.

الهرمونات الأخرى ، مثل الأنسولين ، يمكن أن تسبب تأخر الدورة الشهرية، ويرجع ذلك إلى مقاومة الأنسولين المرتبطة بمتلازمة تكيّس المبايض، قد يصف طبيبك وسائل منع الحمل أو أدوية أخرى للمساعدة في تنظيم دورتك.

5. تحديد النسل

قد تواجهين تغييرًا في دورتك عند استخدام أو إيقاف أدوات التمنيع أو تحديد النسل، حيث تحتوي حبوب منع الحمل على هرموني الإستروجين والبروجستين ، اللذين يمنعان المبايض من إطلاق البويضات، قد يستغرق الأمر ما يصل إلى ستة أشهر حتى تصبح دورتك ثابتة مرة أخرى بعد إيقاف حبوب منع الحمل، يمكن أن تتسبب الأنواع الأخرى من موانع الحمل التي يتم زرعها أو حقنها في فقدان الدورة الشهرية أيضًا.

6. الأمراض المزمنة

الأمراض المزمنة مثل السكري و مرض الاضطرابات الهضمية أيضا يمكن أن تؤثر على الدورة الشهرية، ترتبط التغيرات في نسبة السكر في الدم بالتغيرات الهرمونية ، وبتالي التسبب في عدم انتظام الدورة الشهرية، أيضا الاضطرابات الهضمية تسبب التهابًا يمكن أن يؤدي إلى تلف الأمعاء الدقيقة ، مما قد يمنع جسمك من امتصاص العناصر الغذائية الرئيسية، هذا يؤثر على تأخر موعد الدورة الشهرية.

7. انقطاع الطمث المبكر

يبدأ سن اليأس أو انقطاع الطمث عند معظم النساء بين سن 45 إلى 55. والنساء اللواتي تظهر عليهن الأعراض في سن 40 أو قبل ذلك يعتبرن مصابات بانقطاع الطمث المبكر ، هذا يعني أن مخزون البويضات الخاص بك ينخفض ​​، والنتيجة ستتأخر الدورة الشهرية وفي النهاية نهاية ستتوقف الدورة الشهرية.

8. مشاكل الغدة الدرقية

قد يكون فرط نشاط الغدة الدرقية أو خمولها سببًا في تأخر الدورة الشهرية،حيث أن الغدة الدرقية تعمل على تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم وتنظيم مستويات الهرمونات أيضًا، يمكن علاج مشاكل الغدة الدرقية عادة بالأدوية وبعد العلاج ، من المرجح أن تعود دورتك إلى طبيعتها.

متى ترى طبيبك

إذا كانت لديك الأعراض التالية ، فاتصل بالطبيب على الفور:

نزيف حاد بشكل غير عادي

حمى

ألم حاد

استفراغ و غثيان

نزيف دام أكثر من سبعة أيام

النزيف بعد دخولك سن اليأس بالفعل وعدم وجود دورات شهرية لمدة عام.

المصدر
healthline

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى